أشار ينس ستولتنبرغ إلى أن اليونان وتركيا حليفان مهمان، لكن بينهما خلافات في بعض القضايا مثل شرق البحر المتوسط (Thanassis Stavrakis/AP)

قال أمين عام حلف شمال الأطلسي "ناتو" ينس ستولتنبرغ، إن دور الحلف هو توفير منصة لحل الخلافات القائمة بين الحليفين المهمين تركيا واليونان.

وخلال فاعلية نظمها "معهد تشاتام هاوس الفكري" عبر الإنترنت الخميس، اعتبر ستولتنبرغ أن "حدوث اختلافات في وجهات النظر بين حلفاء الناتو أمر وارد".

وأشار إلى أن اليونان وتركيا حليفان مهمان، لكن بينهما خلافات في بعض القضايا مثل شرق البحر المتوسط.

وأوضح أن دور الناتو هو توفير منصة تناقش سبل حل هذه الخلافات بين الطرفين، لذلك شُكّلت آلية في إطار الحلف تتعلق بعدم الاشتباك.

ولفت إلى أن هذه الآلية حدت من مخاطر وقوع حوادث السفن والطائرات بين تركيا واليونان في شرق المتوسط.

وبيّن أن الآلية المذكورة كان لها دور أساسي أيضاً في استئناف المباحثات الاستكشافية بين البلدين.

واستضافت مدينة إسطنبول، نهاية يناير/كانون الثاني المنصرم، الجولة 61 من المحادثات الاستكشافية بين تركيا واليونان لبحث الوضع في بحر إيجة وشرقي المتوسط.

وانطلقت الجولة الأولى من المحادثات الاستكشافية بين البلدين عام 2002، من أجل تحضير أرضية لحل "عادل ودائم وشامل" يقبله الطرفان لمعالجة خلافاتهما في البحرين المذكورين، وانعقدت آخر جولة (60) مطلع مارس/آذار 2016 في أثينا.

وتشهد منطقة شرق البحر المتوسط توتراً إثر مواصلة اليونان اتخاذ خطوات أحادية مع الجانب الرومي من جزيرة قبرص، وبعض بلدان المنطقة، بخصوص مناطق الصلاحية البحرية.

كما تتجاهل أثينا التعامل بإيجابية مع عرض أنقرة التفاوض حول المسائل المتعلقة بشرق المتوسط وبحر إيجة، وإيجاد حلول عادلة للمشكلات.

فيما يجدّد الجانب التركي موقفه الحازم حيال اتخاذ التدابير اللازمة ضد الخطوات أحادية الجانب.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً