بدأت حسابات مقرَّبة من تنظيم PKK/YPG الإرهابي على مواقع التواصل الاجتماعي، نشر حملات تهدف إلى تضليل الرأي العامّ، مع انطلاق عملية نبع السلام العسكرية شمالي سوريا.

حسابات مقرّبة من تنظيم PKK/YPG الإرهابي تشنّ حملات على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف تضليل الرأي العامّ بخصوص عملية نبع السلام
حسابات مقرّبة من تنظيم PKK/YPG الإرهابي تشنّ حملات على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف تضليل الرأي العامّ بخصوص عملية نبع السلام (AA)

شنّت حسابات مقربة من تنظيم PKK/YPG الإرهابي على مواقع التواصل الاجتماعي، حملات تهدف إلى تضليل الرأي العامّ، مع انطلاق عملية نبع السلام العسكرية شمالي سوريا.

ودأبت الحسابات المقرّبة من التنظيم الإرهابي على نشر صور مجازر وقعت في مناطق مختلفة من العالم، ونسبها إلى عمليتي درع الفرات في الريف الشمالي لمحافظة حلب (أغسطس/آب 2016)، وغصن الزيتون في عفرين (يناير/كانون الثاني 2018) شمالي سوريا.

وتناقلت تلك الحسابات صوراً قديمة لمجزرة خوجالي التي ارتكبتها القوات الأرمينية بمدينة خوجالي الأذربيجانية في 26 فبراير/شباط 1992، في مسعى لتضليل الرأي العامّ واتهام تركيا بارتكاب مجازر خلال عملياتها العسكرية التي تهدف إلى القضاء على معاقل الإرهاب وإرساء السلام والاستقرار في المنطقة.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إطلاق جيش بلاده عملية نبع السلام شمالي سوريا، لتطهيره من التنظيمين المذكورين، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وقال أردوغان "الجيش التركي أطلق عملية نبع السلام ضد تنظيمي PKK/YPG وداعش الإرهابيين شمالي سوريا"، مضيفاً "هدفنا هو القضاء على الممر الإرهابي المُراد إنشاؤه قرب حدودنا الجنوبية، وإحلال السلام في تلك المناطق".

وتسعى العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

المصدر: TRT عربي - وكالات