قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية إن "إندونيسيا وسلطنة عمان قريبتان لإقامة علاقات مع إسرائيل" (AFP)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن اتفاقيات تطبيع إضافية بين إسرائيل ودول عربية وإسلامية "ستُعلَن في وقت أقرب مما كان متوقعاً".

جاء ذلك خلال استقباله السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت في مدينة القدس المحتلة الخميس، حسب بيان صادر عن مكتبه.

وخلال اللقاء أضاف نتنياهو: "تُمكنك رؤية الدول العربية بعضها تقدَّم بالفعل والبعض الآخر يتقدم، وسنشهد الكثير والكثير من البلدان، أكثر بكثير من المتوقع وربما أسرع بكثير من المتوقع".

وهذه هي الزيارة الأخيرة التي تجريها كرافت إلى إسرائيل قبل أن تترك منصبها إثر انتهاء ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في 20 يناير/كانون الثاني المقبل.

وفي السياق ذاته قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية إن "إندونيسيا وسلطنة عمان قريبتان لإقامة علاقات مع إسرائيل".

ونقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي لم تذكر اسمه أن "التطبيع مع هاتين الدولتين كان في مرحلة أكثر تقدماً من الدول الأخرى".

وشهدت الأشهر الأخيرة اتفاقيات تطبيع العلاقات بين إسرائيل و4 دول عربية، هي الإمارات والبحرين والسودان والمغرب.

وأثارت هذه التحركات رفضاً شعبياً عربياً واسعاً، في ظل استمرار احتلال إسرائيل لأراضٍ عربية ورفضها قيام دولة فلسطينية مستقلة.

وانضمت الدول العربية المُطبِّعة الجديدة إلى الأردن ومصر اللتين تقيمان علاقات رسمية مع إسرائيل بموجب اتفاقيتَي سلام منذ 1994 و1979 على الترتيب.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً