بايدن أبلغ نتنياهو إنه يتوقع من تل ابيب تخفيف هجومها العسكري على قطاع غزة اليوم الأربعاء (Pool/Reuters)

رد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على طلب الرئيس الأمريكي جو بايدن بوقف إطلاق النار اليوم الأربعاء قائلاً بأنه، "مُصِر على مواصلة العملية العسكرية في غزة حتى تحقيق هدفها".

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أبلغ نتنياهو، في مكالمة هاتفية، إنه يتوقع من تل ابيب تخفيف هجومها العسكري على قطاع غزة اليوم الأربعاء، حسب ما أعلن البيت الأبيض.

وأوضحت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير، أن الزعيمين "بحثا بشكل مفصل التطورات في غزة وتقدم إسرائيل في تقويض قدرات حماس (..) والجهود الدبلوماسية المستمرة التي تبذلها الحكومات الإقليمية والولايات المتحدة".

من جانبه قال وزير الدفاع الأمريكي مهاتفاً نظيره الإسرائيلي، إنه "يجب وقف إطلاق النار مع غزة".

وكانت القناة (12) العبرية قد ذكرت الثلاثاء، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أبلغ الولايات المتحدة أنّ تل أبيب مستعدة لوقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية خلال يومين أو ثلاثة.

كما ذكرت القناة، أنّ مصر تقدمت باقتراح لتهدئة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ابتداء من الخميس.

وكان متحدث باسم حماس أكد أن الجهود المصرية والقطرية والأممية للتهدئة متواصلة، وإسرائيل تفشلها بقصف مدن قطاع غزة.

من جانبه قال سامي أبو زهري، القيادي في حركة حماس، في تصريح لـTRT عربي، "إن اتصالات وقف إطلاق النار مستمرة، لكنها تصطدم بطبيعة الموقف الإسرائيلي الذي يصرّ على الفصل بين قضية القدس وغزة، وهو أمر غير مقبول للمقاومة".

وترى حماس أن الاحتلال هو من بدأ العدوان على الشعب الفلسطيني عندما حاول تهجير الفلسطينيين من حي الشيخ جراح بالقدس.

وقال عبد اللطيف القانوع الناطق الرسمي باسم الحركة لـTRT عربي: "الاحتلال هو من بدأ العدوان على شعبنا الفلسطيني بمحاولة تكرار النكبة وتهجير إخواننا في القدس"

وأوضح: "نتنياهو يظهر للمرة الثانية خلال الحرب المعلنة على قطاع غزة وهو منكسر، فهو يعيش أزمة سياسية حقيقية، وإخفاقاً عسكرياً وأمنياً أمام ضربات المقاومة".

واستطرد: "الاحتلال الصهيوني يحاول البحث عن نصر موهوم لتسويقه لمجتمعهم، لذلك يرفض ويتردد لوقف تثبيت إطلاق النار"

والأربعاء أعلنت قطر، في البيان الختامي لاجتماع مجلس وزراء قطر في العاصمة الدوحة، أنها تبذل جهودها لوقف اعتداءات و"انتهاكات القوات الإسرائيلية الإجرامية المنافية للقانون الدولي والأعراف الإنسانية"، وأكدت أنها ستظل إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى ينال كامل حقوقه.

وطالب المجلس بإرغام إسرائيل على تنفيذ القرارات ذات الصلة بالقضية الفلسطينية الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، والتي رفضت وأدانت الاحتلال والاستيطان وأقرت بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها شرطة إسرائيل ومستوطنوها في مدينة القدس المحتلة، وبخاصة المسجد الأقصى وحي "الشيخ جراح"، في محاولة لإخلاء 12 منزلاً فلسطينياً وتسليمها لمستوطنين.

وازداد الوضع توتراً في 10 مايو/أيار الجاري، بشن إسرائيل عدوانا بالمقاتلات والمدافع على الفلسطينيين في غزة، أسفر حتى الأربعاء، عن 227 شهيداً، بينهم 64 طفلاً و38 سيدة، بجانب أكثر من 1620 جريحاً، حسب وزارة الصحة الفلسطينية بالقطاع.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً