نتنياهو يقول: إن إيران وراء تفجير السفينة بكل وضوح (AFP)

رفض المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، الاثنين، اتهام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن تفجير السفينة الإسرائيلية بخليج عمان، مشيراً إلى أنّ الاتهام غير صحيح وأنّ أمن الخليج مهم لطهران.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اتهمإيران بشكل رسمي ومباشر، الاثنين، بالمسؤولية عن تفجير سفينة مملوكة لإسرائيليين في خليج عُمان قبل أيام.

وأوضح في تصريحات نقلتها هيئة الإذاعة الرسمية "إيران مسؤولة عن تفجير السفينة بخليح عمان يوم الجمعة، هذه عملية إيرانية. الأمر واضح جداً".

ولدى سؤاله حول الرد الإسرائيلي على هذه العملية، قال نتنياهو للمذيع: "أنت تعرف سياستي".

وقد تشير إجابة نتنياهو هذه إلى أن إسرائيل سترد على ما اعتبرتها عملية إيرانية، إذ يشن الجيش الإسرائيلي غارات مستمرة على مواقع إيرانية في سوريا، وكشف أنه شارك في ضرب مواقع في دول أخرى، قبل هذه العملية، وكان آخرها قصف مواقع جنوبي العاصمة السورية فجر الاثنين.

وأضاف نتنياهو: "إيران هي العدو الأكبر لإسرائيل، لن تمتلك سلاحاً نووياً سواءً عبر اتفاق أو دون اتفاق، ونحن نضرب مواقعها باستمرار".

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، السبت، إن "تقديرات" تل أبيب تؤكد أنّ "إيران تقف وراء التفجير الذي وقع في سفينة شحن، يملكها رجل أعمال إسرائيلي، قُبالة خليج عُمان".

وأضاف: "القرب بين مكان الحادث وإيران يزيد من احتمالات أنها المسؤولة عن الهجوم، لكن التحقيق لم يكتمل بعد".

ويملك السفينة رجل الأعمال الإسرائيلي رامي أونغر، المقرب من رئيس الموساد يوسي كوهين، حسب قناة "كان".

وقال مسؤولون إسرائيليون إن إيران استهدفت سفينة الشحن رداً على اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده.

ورفضت إيران اتهامات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بوقوفها وراء تفجير استهدف سفينة إسرائيلية في خليج عمان، محذرة من إحداث توترات.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده خلال مؤتمر صحافي في طهران "نرفض بشدة هذا الاتهام" مشيرا إلى أن "تحركات إسرائيل مثيرة للشك، وأنها تدرك أن طهران سترد على أي تهديد بشكل صارم ودقيق".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً