أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو استعداده لإجراء "حوار فوري عبر وسطاء، حول الإسرائيليين المفقودين في قطاع غزة"، في ما يُعتبر حركة غير مسبوقة منذ أن اعترفت إسرائيل بأن حركة حماس تحتجز 4 إسرائيليين منذ الحرب الإسرائيلية على غزة عام 2014.

قال مكتب نتنياهو إن المؤسسات الإسرائيلية المعنية مستعدة
قال مكتب نتنياهو إن المؤسسات الإسرائيلية المعنية مستعدة "للعمل البنَّاء من أجل استعادة القتلى والمفقودين وإغلاق هذا الملف" (Reuters)

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إلى إجراء "حوار فوري عبر وسطاء، حول الإسرائيليين المفقودين في قطاع غزة".

وقال مكتب نتنياهو في تصريح مكتوب، إن "منسّق شؤون الأسرى والمفقودين يارون بلوم وطاقمه، بالتعاون مع هيئة الأمن القومي والمؤسسة الأمنية، مستعدون للعمل البنّاء من أجل استعادة القتلى والمفقودين، وإغلاق هذا الملف، ويدعون إلى بدء حوار فوري من خلال الوسطاء".

وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها إسرائيل استعدادها للحوار حول الإسرائيليين المفقودين في غزة، بعد أن اعترفت بأن حركة حماس تحتجز 4 إسرائيليين منذ الحرب الإسرائيلية على غزة عام 2014.

وتصرّ حركة حماس على عدم إعطاء أي معلومات حول الإسرائيليين، إلا بعد أن تفرج إسرائيل عن أسرى محررين، أعادت إسرائيل اعتقالهم بعد أن أفرجت عنهم خلال صفقة تبادل أسرى جرت عام 2010.

وكان يحيى السنوار، رئيس حركة حماس في قطاع غزة، أعلن في لقاءٍ متلفَز عرضته فضائية الأقصى المحلية مساء الخميس، استعداد حركته لتقديم "مقابل جزئي" لإسرائيل لتفرج عن معتقَلين فلسطينيين.

وأشار السنوار إلى "إمكانية أن تكون مبادرة لتحريك الملف (تبادل الأسرى) بأن يقوم الاحتلال الإسرائيلي بعمل ذي طابع إنساني أكثر منه عملية تبادل، بحيث يطلق سراح المعتقلين الفلسطينيين (المرضى والنساء وكبار السن) من سجونه، وممكن أن نقدم له مقابلاً جزئيّاً".

المصدر: TRT عربي - وكالات