انفجرت السيارة أثناء مرور موكب محافظ عدن وشوهدت ألسنة اللهب تتصاعد منها (AFP)

نجا محافظ عدن اليمنية أحمد حامد لملس الأحد من محاولة اغتيال وقُتل 3 من جنود الحراسة المرافقين له وأحد المدنيين، جراء تفجير سيارة مفخخة أمام موكبه بمدينة التواهي بمحافظة عدن جنوبي البلاد.

وقال مصدر أمني إن محافظ عدن أحمد لملس نجا من محاولة اغتيال إثر تفجير سيارة مفخخة أثناء مرور موكبه بطريق عام بمدينة التواهي، فيما قتل 3 جنود من مرافقيه وأحد المدنيين، وفق حديثه لوكالة الأناضول.

وأضاف مفضلاً عدم ذكر اسمه أن "السيارة انفجرت أثناء مرور موكب المحافظ بينما كان في طريقه إلى مقر عمله بمدينة المعلا".

وأوضح أن "4 من مرافقي لملس أصيبوا في الحادث، وتلك حصيلة أولية، وجرى نقلهم إلى مستشفى باصهيب العسكري بمدينة التواهي"، إضافة إلى الجنود الثلاثة الذين قتلوا والمدني.

في الوقت نفسه قال شهود عيان إن السيارة انفجرت أثناء مرور موكب محافظ عدن وشوهدت ألسنة اللهب تتصاعد منها، وفق حديثهم لوكالة الأناضول.

وذكروا أن الانفجار تسبب في حالة هلع ورعب لدى سكان مدينة التواهي لوقوع الحادث بالقرب من مدرسة وروضة البشائر (غير حكومية).

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الواقعة، كما لم يصدر أي تعليق من السلطات المحلية والأمنية في المحافظة حتى ساعة كتابة الخبر.

وفي 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي جرى اغتيال محافظ عدن السابق جعفر محمد سعد في تفجير سيارة مفخخة بمدينة التواهي ذاتها، وخلّف الحادث عدداً من القتلى والجرحى.

وتشهد العاصمة المؤقتة عدن بين الحين والآخر عمليات تفجير واغتيال واختطاف تستهدف مقار أمنية وحكومية وخطباء وأئمة مساجد وضباطاً في الأمن والجيش والمقاومة الشعبية ورجال قضاء.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً