مجلس صيانة الدستور الإيراني يستبعد لاريجاني وأحمدي نجاد من سباق الانتخابات الرئاسية (Atta Kenare/AFP)

أعلن التلفزيون الحكومي الإيراني الثلاثاء موافقة مجلس صيانة الدستور على سبعة مرشحين لخوض الانتخابات الرئاسية المقرر انعقادها في 18 يونيو/حزيران المقبل.

وقالت وكالة "فارس" إنّ الأسماء التي وافق المجلس على ترشيحها هي رئيس السلطة القضائية منذ 2019 إبراهيم رئيسي، ورئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام والقائد السابق للحرس الثوري اللواء محسن رضائي، إضافة إلى محسن عليزاده، وسعيد جليلي، وعليرضا زاكاني، وعبد الناصر حماتي، وأمير حسين غازيزاده هاشمي.

ونقلت "فارس" عن مصادر لم تسمّها أن مجلس صيانة الدستور الإيراني رفض قبول عدد من المرشحين البارزين للانتخابات الرئاسية من بينهم الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، ورئيس مجلس الشورى بين عامَي 2008 و2020 علي لاريجاني، والنائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري.

وفي وقت لاحق أعلنت وسائل إعلام إيرانية انسحاب الجنرال حسين دهقان والجنرال رستم قاسمي نائب قائد فيلق القدس للشؤون الاقتصادية من الانتخابات الرئاسية لصالح إبراهيم رئيسي.

وكانت وسائل الإعلام الإيرانية رجحت أن يكون السباق الرئاسي ثنائياً بين المحافظ التقليدي علي لاريجاني والمحافظ المتشدد إبراهيم رئيسي.

وأعلن رئيس لجنة الانتخابات التابعة لوزارة الداخلية جمال عرف أن عملية الاقتراع ستبدأ السابعة صباحاً في 18 يونيو/حزيران، على أن تنتهي في الساعة الثانية صباحاً في 19 يونيو/حزيران، بزيادة نحو 6 ساعات على الساعات الرسمية من عملية التصويت في الاستحقاق الرئاسي السابق.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً