وجه خالد الجبري رسالة إلى سفيرة الرياض لدى الولايات المتحدة محذراً إياها من التغاضي والصمت عن ندائه الإنساني للإفراج عن أخويه عمر وسارة، نجلي المعارض السعودي سعد الجبري.

نجل سعد الجبري: المملكة ليست بحاجة لدفع 8 ملايين دولار سنويا لشركات العلاقات العامة الأمريكية من أجل تحسين صورتها
نجل سعد الجبري: المملكة ليست بحاجة لدفع 8 ملايين دولار سنويا لشركات العلاقات العامة الأمريكية من أجل تحسين صورتها (AP)

حذر خالد الجبري، نجل المعارض السعودي سعد الجبري، الأربعاء، سفيرة الرياض لدى الولايات المتحدة، ريما بنت بندر آل سعود، من التغاضي والصمت عن ندائه الإنساني للإفراج عن أخويه عمر وسارة.

وقال في سلسلة تغريدات على تويتر: "المملكة ليست بحاجة لدفع 8 ملايين دولار سنوياً لشركات العلاقات العامة الأمريكية من أجل تحسين صورتها، يكفي إعادة جمع عمر وسارة بعائلتهما".

وأضاف موجهاً حديثه للسفيرة السعودية: "صمتك على ندائي الإنساني ينبئ بالكثير ولا يمكن التغاضي عنه".

وأردف في تغريدة أرفق بها صورة أخويه مستعطفاً السفيرة: "أرجوكِ تمعني في عمر وسارة، تذكريهما، ستخلدين إلى نومك في راحة إذا فعلت ما هو صحيح، كافحي من أجل الإفراج عنهما".

ويتهم الجبري عملاء تابعين لولي العهد السعودي محمد بن سلمان باختطاف أخويه كـ"رهائن" منذ نحو 5 أشهر، للضغط على والدهم ضابط الاستخبارات السابق سعد الجبري بتسليم نفسه للسلطات السعودية.

والجمعة، قال خالد الجبري، إن والده أقام دعوى قضائية ضد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، يتهمه فيها بمحاولة قتله في كندا.

وذكر الجبري، في مقابلة خاصة مع شبكة CNN الأمريكية، أن أسرته واجهت "حملة إرهابية غير قانونية عابرة للحدود".

وسعد الجبري هو المسؤول الأمني السعودي السابق والساعد الأيمن للأمير محمد بن نايف، الذي جرى عزله من ولاية العهد عام 2017.

المصدر: TRT عربي - وكالات