المستشفيات الجزائرية تواجه صعوبات كبيرة في مواجهة الموجة الجديدة من جائحة كورونا (AA)

ناشد نجوم كرة القدم مستخدمي الإنترنت تقديم تبرعات لمساعدة المستشفيات الجزائرية التي تواجه صعوبات كبيرة في مواجهة الموجة الجديدة من جائحة كورونا التي تطال البلاد.

وطالب العديد من لاعبي منتخب الجزائر والعالميين أمثال مهاجم مونبلييه الفرنسي آندي ديلور وقائد المنتخب الوطني رياض محرز (مانشستر سيتي الإنكليزي) وإسماعيل بن ناصر (ميلان الإيطالي) وياسين إبراهيمي (الريان القطري) بمد يد المساعدة للقطاع الصحي في مقطع فيديو نُشر الثلاثاء.

ظهر في المقطع أيضاً لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنكليزي، الفرنسي بول بوغبا ومواطنه فرانك ريبيري والمهاجم السابق العاجي ديدييه دروغبا ولاعب تشيلسي الإنكليزي ريكي جي مس.

وتوجه هؤلاء النجوم إلى مستخدمي الإنترنت للتبرع لجمعية "بذور الخير" التي ترأسها نادية فقير عقيلة المهاجم الفرنسي-الجزائري نبيل فقير (ريال بيتيس الإسباني) من أجل توفير أجهزة التنفس الاصطناعي وأسطوانات الأكسجين للمستشفيات الجزائرية، في حين أن قرابة 14 ألف مريض يتلقون العلاج بواسطة هذه الأجهزة، حسب الأرقام التي قدمتها الجمعية.

وسجلت الجزائر منذ بداية الوباء أكثر من 183 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا و4600 حالة وفاة، حسب السلطات الصحية المحلية.

ويزداد الوضع سوءاً في الجزائر بعدما اجتاحت الحرائق شمال البلاد وأودت بحياة 65 شخصاً على الأقل منذ مساء الاثنين.

وجرى تحديد هدف جمع 975 ألف يورو، من أجل التمكن من توفير 1500 أسطوانة أكسجين لأكبر دولة في المغرب العربي من حيث عدد السكان.

وتأتي خطوة نجوم الكرة المستديرة بعد قرار أنصار نادي مولودية الجزائر، عميد أندية كرة القدم الجزائرية (تأسس عام 1921)، التخلي عن الاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس الفريق والتبرع بالمال المخصص لذلك من أجل توفير أسطوانات الأكسجين لمرضى "كوفيد-19".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً