الخارجية الأمريكية: تبقَّى عدد من الموظفين الدبلوماسيين للمساعدة في إجلاء المواطنين الأمريكيين والحلفاء الأفغان (Uk Mod Crown Copyright 2021/Reuters)

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية إتمام عملية إجلاء كل موظفي سفارتها في العاصمة الأفغانية كابل.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس في مؤتمر صحفي الثلاثاء أنه تبقى عدد من الموظفين الدبلوماسيين للمساعدة في إجلاء المواطنين الأمريكيين والحلفاء الأفغان.

وأوضح برايس أن السفير الأمريكي السابق في كابل جون باس سيتوجه إلى أفغانستان للإشراف على عملية إجلاء المتبقين هناك.

ورداً على سؤال حول الضمانات التي قدمها المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد قال برايس إن "الأقوال مهمة لكننا سننظر في الأفعال".

بدورها أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن ما بين 5 آلاف و10 آلاف أمريكي قرب العاصمة الأفغانية كابل.

ووضح جون كيربي المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية أنه "لا يوجد إحصاء دقيق لعدد المواطنين الأمريكيين هناك لكننا على يقين أنهم يقدرون بالآلاف".

وذكر أن الأمريكيين في "كابل لم يعودوا بحاجة إلى ملاذ، إذ وزعت وزارة الخارجية رسالة تنصحهم فيها بكيفية الاستعداد والتوجه إلى المطار، ومن ثم يمكنهم التحرك إلى هناك لاتخاذ الإجراءات الخاصة باستقلال رحلاتهم الجوية".

في السياق ذاته قال مسؤول أمني غربي إن "أكثر من 2200 دبلوماسي ومدني جرى إجلاؤهم حتى الآن على متن رحلات جوية عسكرية خارج كابل".

ومنذ مايو/أيار الماضي بدأت "طالبان" توسيع رقعة نفوذها في أفغانستان تزامناً مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/آب الجاري.

وسيطرت الحركة خلال أقل من 10 أيام على أفغانستان كلها تقريباً على الرغم من مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي (الناتو) خلال نحو 20 عاماً لبناء قوات الأمن الأفغانية.

وفي 2001 أسقط تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن حكم "طالبان" لارتباطها آنذاك بتنظيم "القاعدة" الذي تبنى هجمات في الولايات المتحدة في سبتمبر/أيلول من ذلك العام.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً