خلال الـ24 ساعة الماضية سجّل عدد من الدول ارتفاعاً في عدد إصابات ووفيات فيروس كورونا، إذ بلغ إجمالي الإصابات في العالم نحو من 3.5 مليون شخص، فيما توُفّي نحو 244 ألفاً و583 شخصاً.

دول أوروبية تستعد لتخفيف العزل المفروض بسبب كورونا
دول أوروبية تستعد لتخفيف العزل المفروض بسبب كورونا (AP)

بلغ إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم 3 ملايين و472 ألفاً و435، فيما وصلت أعداد الوفيات إلى 244 ألفاً و583 شخصاً، بينها 145 ألفاً و475 وفاة في أوروبا، كما سُجّل في أوروبا وحدها مليون و516 ألفاً و635 إصابة، حسب موقع "Worldometer".

وتصدرت الولايات المتحدة قائمة البلدان الأكثر إصابة بفيروس كورونا بأكثر من 1.1 مليون شخص، فيما وصل عدد الوفيات إلى 66 ألفاً بعد تسجيل 1453 وفاة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية وفقاً لإحصاء نشرته جامعة جونز هوبكنز السبت.

فيما صرح وزير الإسكان البريطاني روبرت جنريك السبت بأن البلاد رصدت خلال الـ24 ساعة الماضية وفاة 621 شخصاً بما يرفع الحصيلة الإجمالية للوفيات إلى 28131 في ثاني أكثر دول أوروبا تضرراً من تفشي الوباء.

وارتفع عدد الإصابات إلى 182260، بزيادة 4806 إصابة جديدة، وفق قول الوزير في مؤتمر صحافي.

تتبعها فرنسا التي سجلت خلال 24 ساعة 166 وفاة إضافية بما يرفع حصيلة الوفيات إلى 24760 شخصاً.

وأعلنت إيطاليا وفاة 474 شخصاً بوباء كورونا في أعلى عدد وفيات يُسجَّل منذ 21 أبريل/نيسان 2020 وفقاً للأرقام الرسمية، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 29 ألف وفاة بفيروس كورونا.

رغم ذلك أعلنت إيطاليا بدء تخفيف إجراءات العزل تدريجياً برفقة عدد من الدول الأوروبية الأخرى، إذ من المتوقع أن يخفف 15 بلداً إجراءات العزل مطلع هذا الأسبوع، فبدأت إسبانيا بالسماح لعدد من الأشخاص بممارسة الرياضة والتنزه في كل من مدريد وبرشلونة وغيرهما من المدن ضمن إجراءات تخفيف العزل.

ويفترض أن يستمر رفع العزل في إسبانيا على مراحل حتى نهاية شهر يونيو/حزيران. واعتباراً من الاثنين المقبل سيُفتح بعض المتاجر الصغيرة مثل مصففي الشعر، الذين بات بإمكانهم استقبال الزبائن بشكل فردي وبموعد مسبق، كما سيحقّ للحانات والمطاعم بيع منتجاتها والتوصيل إلى المنازل، غير أن وضع الكمامات سيصبح إلزامياً في وسائل النقل العام اعتباراً من الاثنين كما أعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي ألمانيا حيث بات رفع القيود في مرحلة متقدمة، تفتح المدارس أبوابها بدءاً من الاثنين في بعض الولايات. وفي النمسا عادت الحياة للشوارع التجارية في فيينا مع فتح بعض المتاجر، فيما يتواصل تخفيف العزل في الدول الإسكندنافية التي لا تزال تفرض قيوداً وتباعداً اجتماعياً.

أما في أوروبا الشرقية فستفتح المقاهي والمطاعم أبوابها الاثنين في سلوفينيا والمجر، باستثناء العاصمة بودابست. وفي بولندا سيُستأنف العمل في الفنادق والمراكز التجارية والمكاتب وبعض المتاحف أيضاً.

المصدر: TRT عربي - وكالات