نصر الله: السفيرة الأمريكية تبيع وعوداً وأوهاماً للبنان  (إعلام لبناني)

قال الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، إنّ الكشف عن العدد الحقيقي لعناصر الجماعة سيُثير الرّعب لدى كثيرين.

وأوضح نصر الله في كلمة ألقاها، الأحد، في حفل أُقيم في مجمع سيّد الشهداء في مدينة الهرمل، بمناسبة مرور أسبوع على وفاة عباس اليتامى أحد القادة العسكريين في الحزب أنّ "أهم عناصر النجاح هو معرفة عدوّك، ولأننا نحن عدوّنا أمريكا والصهاينة فإنهم لا يفهموننا، لأنهم لم يستوعبوا إلى الآن معنى انتمائنا إلى النّبي محمّد والإمام الحسين، وبالتالي نحن أبناء هذه المدرسة، وهو ما أدى إلى فشلهم".

ورفض نصر الله الكشف عن إعلان عدد شباب "حزب الله" وقال: "لو أنني كشفت ذلك لأصيب كُثيرون بالرعب".

وهاجم نصر الله، الولايات المتحدة، وأكد أنّ "السّعي الأمريكي لتفتيت المجتمع إنما هدفه رسم صورة البلد والدولة كما يريدون ومنها التطبيع مع العدو".

وتطرّق نصر الله، إلى اتصال السفيرة الأمريكية برئيس الجمهورية ميشال عون يوم أعلن استقدام سفينة النفط الإيرانية، وما أخبرته يومها بالسّعي لاستقدام الغاز من مصر عبر الأردن وسوريا.

وأضاف: "لماذا لم تُعلن السفيرة عن هذا الأمر قبل اليوم، وما هي المدة التي يحتاجها تسيير وإصلاح الخطوط عبر البلدان المذكورة؟"، لافتاً إلى أنها "تحتاج ما بين 6 أشهر إلى سنة وفقاً لخبراء في هذا الموضوع".

وقال: السفيرة الأمريكية تبيعنا وعوداً وأوهاماً".

ويشهد لبنان منذ أشهر شحاً في الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى، بسبب عدم توفّر النقد الأجنبي الذي كان يؤمّنه المصرف المركزي لواردات البلاد من السلع الأساسية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً