بدأ البيض ينفد وارتفع سعره بسبب التكاليف الزائدة  / صورة: AA (AA)
تابعنا

حذرت رئيسة الاتحاد الزراعي الوطني البريطاني "مينيت باترز" من أن البلاد قد تواجه أزمة غذائية إذا لم تتخذ الحكومة أي إجراء حيال ذلك.

وفي حديثها إلى شبكة BBC الإخبارية، دعت باترز الحكومة البريطانية إلى دعم المزارعين في مواجهة ارتفاع أسعار الطاقة والأسمدة والتكاليف، "وإلا فقد تواجه البلاد أزمة غذائية محتملة".

وفي الوقت الذي تهدد فيه التقلبات العالمية استقرار إنتاج الغذاء العالمي وأمن الغذاء والطاقة، فإن "صناعة الأغذية البريطانية مهددة أيضاً" أضافت باترز.

وتابعت "أخشى أنه مع تعرض مستقبل إمدادات الفواكه والخضروات البريطانية للخطر، فإن البلاد تسير نائمة نحو أزمة إمدادات غذائية أكبر"

وفي مؤتمر صحافي في لندن، قالت باترز إن على المدى الطويل "الخطر هو أن ننتج أقلّ من أي وقت مضى طعامنا هنا وأننا نعتمد بشكل أكبر على الواردات".

وحسب نقابة المزارعين الرئيسية في البلاد، فإن المزارعين البريطانيين هم "في حال طوارئ"، إذ إنهم يعانون من ارتفاع أسعار الأسمدة والأعلاف والوقود والطاقة نتيجة اضطرابات سلاسل الإمدادات المرتبطة بأزمة الوباء وبالحرب الروسية على أوكرانيا.

ووفق النقابة، هناك سبعة آلاف شركة زراعية أقلّ من العدد الذي كان موجوداً في البلاد عام 2019، في تراجع تبلغ نسبته نحو 5%.

وبدأ البيض ينفد وارتفع سعره بسبب كل هذه التكاليف الزائدة، فضلاً عن تفشي إنفلونزا الطيور محلياً. وقد حاولت متاجر بريطانية عدة تحديد كميات شرائه.

وفي مواجهة هذا الوضع، رأت النقابة أنه ينبغي تقاسم التكاليف وطالبت الشركات الوسيطة خصوصاً تلك المكلّفة التغليف أو التوزيع، "بمزيد من الإنصاف" في سلسلة التوريد، وفق باترز.

وعن ارتفاع التكاليف، أشارت إلى أن أسعار الأسمدة في البلاد زادت أكثر من 3 أضعاف منذ عام 2019 ، كما أن أسعار الأعلاف والديزل ارتفعت أيضاً بأكثر من 75% في الفترة المذكورة.

كذلك ارتفعت أسعار المواد الغذائية في بريطانيا بنسبة 14.6% خلال نوفمبر/تشرين الثاني

لكن إضافة إلى مسألة الأسعار المتفجّرة في أنحاء العالم كافة، فإن المزارعين على الضفة الأخرى من بحر المانش يعانون أيضاً من تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي عقّد مسألة توظيف العمّال الأوروبيين الذين يعتمد عليهم القطاع الزراعي.

وتطلب النقابة من الحكومة منح مزيد من التأشيرات للعمّال الموسميين، في حين أن بعض المنتجين تلفت محاصيلهم بسبب عدم وجود يد عاملة للحصاد.

وأكدت الحكومة في تصريح أُرسل إلى وكالة الصحافة الفرنسية أن بريطانيا تتمتع "بدرجة عالية من الأمن الغذائي"، مؤكدةً أنها على تواصل مع القطاعين الغذائي والزراعي "لضمان أنهما مستعدَّان لمروحة متنوّعة من السيناريوهات".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً