حزب الله قال إنه أطلق صواريخ على أراضٍ مفتوحة بمزارع شبعا رداً على غارات إسرائيلية في مناطق الجرمق والشواكير اللبنانية (Reuters)

أعلن حزب الله اللبناني، الجمعة، مسؤوليته عن إطلاق صواريخ على شمالي إسرائيل.

وقال في بيان: "تم قصف أراضٍ مفتوحة في محيط مواقع الاحتلال الإسرائيلي في مزارع شبعا، بعشرات الصواريخ من عيار 122 ملم".

وأضاف البيان أن القصف "جاء رداً على الغارات الجوية الإسرائيلية على أراضٍ مفتوحة في منطقتي الجرمق والشواكير ليلة الخميس الماضي".

من جانبه أعلن الجيش اللبناني توقيف أربعة أشخاص قاموا بإطلاق الصواريخ تجاه إسرائيل وضبط الراجمة المستخدمة في العملية.

في المقابل قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، في بيان: إن "حزب الله أطلق ظهر اليوم 19 قذيفة صاروخية من منطقة شمال شبعا، سقطت 3 منها داخل لبنان ولم تجتاز الحدود".

وأضاف أفيخاي: أنه "تم اعتراض 10 قذائف بينما سقطت 6 منها في مناطق مفتوحة دون وقوع إصابات أو أضرار".

فيما صرح متحدث آخر باسم الجيش أمنون شيفلر للصحافيين "لا نرغب في التصعيد إلى حرب شاملة، لكننا بالطبع مستعدون لذلك". وأضاف "سنعمل ما هو مطلوب".

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن الجيش الإسرائيلي، في بيان، إطلاق أكثر من 10 صواريخ من لبنان، على شمالي بلاده.

وعلى صعيد مواز، أفاد بيان للحكومة الإسرائيلية بأن "رئيس الوزراء نفتالي بينيت سيجري خلال ساعات مشاورات مع وزير الدفاع بيني غانتس ورئيس أركان الجيش الفريق أفيف كوخافي، وكبار المسؤولين في المؤسسة الأمنية".

فيما وصفت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان "يونيفيل" الوضع على الحدود اللبنانية الإسرائيلية بـ"الخطير للغاية".

وقالت "يونيفيل"، في تغريدة عبر حسابها على موقع تويتر: "رصدنا إطلاق صواريخ من لبنان، ورد المدفعية الإسرائيلية (..) نحث جميع الأطراف على وقف إطلاق النار".

في السياق أفاد مراسل الأناضول بأن الطيران الإسرائيلي يحلق بشكل مكثف في منطقة شبعا، فيما قصفت مدفعية جيش الاحتلال تلال منطقتي كفرشوبا والهبارية.

وذكر المراسل أن القصف تسبب في حرائق في المواقع المستهدفة، دون أنباء عن وقوع إصابات حتى اللحظة.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي، في بيان مقتصب، إنه بدأ بقصف مواقع في لبنان، دون تفاصيل إضافية.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً