طالب 63 عضواً (من أصل 130) في مجلس النواب الأردني، بعقد جلسة مناقشة عاجلة حول الاتفاق - أرشيفية (Reuters)

وقّع برلمانيون أردنيون الأربعاء، مذكّرة تُطالب بعقد جلسة مستعجلة لمجلس النواب بشأن "إعلان النوايا" لمقايضة الكهرباء بالمياه مع إسرائيل.

وطالب 63 عضواً (من أصل 130) في مجلس النواب الأردني (الغرفة الأولى للبرلمان) في مذكّرتهم، رئيس المجلس عبد الكريم الدغمي، بعقد جلسة مناقشة عامة حول الاتفاق.

ولم يصدر ردّ من مجلس النواب حول مذكّرة الأعضاء حتى وقت كتابة الخبر.

والاثنين وقّع الأردن والإمارات وإسرائيل "إعلان نوايا" للدخول في عملية تفاوضيَّة للبحث في جدوى مشروع مشترك للطاقة والمياه.

وينص "إعلان النوايا" على أن يعمل الأردن على توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية لصالح إسرائيل، فيما تعمل تل أبيب على تحلية المياه لصالح الأردن الذي يُعاني الجفاف ويحصل بالفعل على مياه من إسرائيل.

وقوبل الإعلان الأردني بغضب شعبي واسع، وسط دعوات إلى تظاهرات احتجاجية ضد الاتفاقية.

لكن وزارة المياه الأردنية قالت إنّ الإعلان يعني الدخول في عملية دراسات جدوى خلال العام المقبل، ومن الممكن أن يحصل الأردن من خلاله على 200 مليون متر مكعَّب من المياه سنوياً، مُضيفةً أنّه "لا يمثّل اتفاقاً فنياً أو قانونياً"، و"لن يُنفَّذ دون الحصول على هذه الكمية من المياه".

ومنتصف أكتوبر/تشرين الأوّل الماضي، وقَّع الأردن اتفاقية مع إسرائيل لشراء 50 مليون متر مكّعب مياهاً من تل أبيب، تمثِّل كمية إضافية إلى ما هو منصوص عليه في اتفاقية السلام الموقَّعة بين البلدين في 1994.

ويُصنَّف الأردن ثاني أفقر دولة في العالم بالمياه، وفق المؤشر العالمي للمياه.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً