قررت النيابة العامة في أنقرة إطلاق تحقيق بتهمة "الإساءة إلى الرئيس" ضد المسؤولين عن صحيفة "ديموقراطيا" اليونانية، على خلفية نشرها عنواناً مسيئاً إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

التحقيق سينطلق بموجب المواد 12 و 13 و299 في قانون العقوبات التركي
التحقيق سينطلق بموجب المواد 12 و 13 و299 في قانون العقوبات التركي (AA)

فتحت النيابة العامة في أنقرة تحقيقاً ضد مسؤولين عن صحيفة يونانية، على خلفية نشرها عنواناً مسيئاً إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقررت النيابة إطلاق تحقيق بتهمة "الإساءة إلى الرئيس" ضد المسؤولين عن صحيفة "ديموقراطيا" اليونانية.

وذكرت المصادر أن التحقيق سينطلق بموجب المواد 12 و13 و299 في قانون العقوبات التركي.

والجمعة استدعت وزارة الخارجية التركية السفير اليوناني لدى أنقرة، وأعربت له عن استيائها من جراء ما نشرته الصحيفة.

كما أبلغ السفير التركي لدى أثينا براق أوزغيرغين وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، بانزعاج أنقرة إزاء الواقعة.

ويوم الأحد، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار إن استخدام صحيفة يونانية عنواناً مسيئاً إلى الرئيس رجب طيب أردوغان سيظل لطخة عار في تاريخ الصحافة اليونانية.

وأعرب أقار عن إدانته الشديدة لتلك "العبارة المنحطة للغاية الواردة في صحيفة يونانية، والتي لا علاقة لها بالعمل الصحفي".

وأكد أنه لا يمكن أن يقبل تلك ا لعبارة أي امرئ يتحلى بالحكمة، بمن في ذلك العقلاء من الشعب اليوناني.

ولفت أقار إلى أن "تلك العبارة المخزية ستظل لطخة عار في تاريخ الصحافة اليونانية".

وقال إن تركيا تنتظر من السلطات اليونانية اتخاذ الإجراءات القضائية والإدارية فوراً بحق هؤلاء الأشخاص عديمي الأخلاق الساعين لتخريب العلاقات بين البلدين، والمدانين أساساً من قبل الضمير الإنساني.

المصدر: TRT عربي - وكالات