أطلقت العصابة النار على السكان والمزارعين في حقولهم وطاردت آخرين وتمكن القتلة من الفرار (AP)

قتل 53 مدنياً إثر هجوم عصابة لسرقة الماشية على 6 قرى في ولاية زامفارا شمال غربي نيجيريا حسبما أفادت الشرطة السبت.

وهاجم أفراد العصابة المسلحين الذين كانوا يركبون دراجات نارية قرى كاداوا وكواتا ومادوبا وغاندا سامو وساولاوا وأسكاوا في منطقة زورمي يومَي الخميس والجمعة.

وأطلقت العصابة النار على السكان والمزارعين في حقولهم وطاردت آخرين وتمكن القتلة من الفرار، حسبما نقلت صحيفة "ذا غارديان نيجيريا".

وقال المتحدث باسم شرطة ولاية زامفارا محمد شيخو: "نقلت 14 جثة إلى مدينة غوساو عاصمة الولاية الجمعة".

وأضاف أن: "رجال الشرطة انتشروا في المنطقة عقب الهجمات".

وقال سكان محليون إنه: "جرى انتشال 39 جثة ودفنها في بلدة داوران المجاورة".

وأفاد أحد سكان البلدة، يدعى هارونا عبد الكريم، أن السكان "عثروا على 28 جثة بالأمس و11 جثة أخرى صباح اليوم في القرى ودفناها هنا"، حسب المصدر نفسه.

وتتعرض قرى في منطقة زورمي بشكل متكرر لمداهمات من قبل قطاع الطرق وأغلق السكان المحليون طريقاً سريعاً رئيسياً الأسبوع الماضي مطالبين السلطات بإنهاء الهجمات.

وخلال السنوات الأخيرة وقع شمال غرب نيجيريا ووسطها فريسة لعصابات لصوص الماشية والخاطفين الذين يداهمون القرى ويقتلون ويخطفون السكان، بالإضافة إلى سرقة الماشية بعد نهب المنازل وحرقها.

وحث حاكم ولاية زامفارا، بيلو ماتوالي، الجمعة، السكان على الدفاع عن أنفسهم ضد "قطاع الطرق القتلة".

وتشهد البلاد صراعات قبلية عنيفة من حين إلى آخر، كما تنفذ جماعة "بوكو حرام" أعمال عنف منذ عام 2009 أسفرت عن مقتل أكثر من 30 ألفاً وتشريد نحو 3 ملايين، وفقاً لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً