الصحافي السوري هادي العبد الله أحد رموز الثورة السورية (فيسبوك)

قال الصحافي السوري هادي العبد الله والذي يعد أحد رموز الثورة السورية إن “ثورة الشعب السوري قد خذلت من العالم كله، لأنه لم يتم الوقوف معها بصدق كما وقفت دول مع شعوب أخرى في بداية انطلاق الربيع العربي“.

وأضاف في تصريحات لـTRT عربي في الذكرى العاشرة لانطلاق الثورة السورية أنّه “في بداية الثورة السورية شُكّل ما يسمى أصدقاء الشعب السوري، لكنهم لم يستطيعوا أن يقدموا الدعم الكافي للشعب وأن يمنعوا الدم الذي سفك أو يوقفوا قتله الذي استمر ليل نهار، ولا إيقاف آلة القتل الأسدية“.

وأشار إلى أنّهم “يحملون المجتمع الدولي المسؤولية، ولدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية التي أعطت الأمل للسوريين في بداية الحراك عندما قالت إن الأسد فقد الشرعية“.

وأوضح العبد الله أن “القوى العظمى التي تسيطر على العالم منعت سقوط بشار الأسد“.

وقال إن “الثورة السورية انتقلت من ثورة شعب ضد نظام مجرم إلى ثورة شعب ضد كل مجرمي العالم، إذ لم يبق مجرم على الأرض إلا وأتى لقتل الشعب السوري، بدءاً من مليشيات حزب الله اللبناني الإرهابية ومليشيات إيران، ثمّ دخول روسيا بطائراتها على الخط“.

ويرى الصحفي السوري أن “المعارضة السورية في الخارج لا تمثّل رأي الحراك السوري، لذا فإن السوريين في الداخل والمهجرين من أبناء الشعب لا يتفقون مع طرحهم بما يتعلق بالنظام أو الاتفاق معه على تشكيل دستور جديد“.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً