خبراء في الهيئة الوطنية للأمن السيبراني يعتقدون أن إيران هي من تقف خلف الهجمات الإلكترونية  (Seksan Mongkhonkhamsao/Getty Images)

اخترقت مجموعو "هاكرز"، يُعتقد أنها إيرانية، مساء الثلاثاء، 3 شركات هندسية كبرى في إسرائيل، واستولت على قواعد البيانات الخاصة بها.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إن المجموعة تسمى "Moses Staff" (عصا موسى)، وسبق أن نشرت الأسبوع الماضي صوراً شخصية لوزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، ولمئات الجنود.

وقال المهاجمون على "تليغرام" إنهم اخترقوا شركات "David Engineers"، و"H.G.M" و"Ehud Leviathan Engineering"، الهندسية، بحسب المصدر ذاته.

وأضافوا: "لدينا جميع بيانات ومشاريع هذه الشركات من خرائط وصور وخطابات وعقود والمزيد، ويمكنك تحميل بعض هذه البيانات من الرابط أدناه وسيجري نشر بيانات هذه الشركات بشكل تدريجي".

وفي الصور التي نشرتها مجموعة المخترقين، يمكن مشاهدة الرسومات الهندسية، والمجسمات المعمارية (ماكيتات)، والتفاصيل الشخصية للعملاء، بما في ذلك بطاقات الهوية.

والثلاثاء الماضي، نشرت "عصا موسى"، تفاصيل دقيقة تتضمن أسماء وعناوين ورتب ووحدات مئات الجنود والضباط بالجيش الإسرائيلي، وذلك بعد يوم من نشرها صوراً شخصية لغانتس.

وخلال الأيام الأخيرة شهدت إسرائيل مجموعة واسعة من الهجمات الإلكترونية، يعتقد خبراء في الهيئة الوطنية للأمن السيبراني (حكومية)، أن إيران هي من تقف خلفها.

والثلاثاء، أيضاً نشرت مجموعة أخرى تحمل اسم "بلاك شادو"، يعتقد أنها إيرانية كذلك، آلاف البيانات لمستخدمي موقع "أتراف" لتعارف المثليين، ما أثار ضجة واسعة في إسرائيل، وفق قناة "كان" الرسمية.​​​​​​​

وتصاعدت حدة الهجمات الإلكترونية المتبادلة بين إيران وإسرائيل مؤخراً. والثلاثاء الماضي، أكدت السلطات الإيرانية وقوع هجوم سيبراني أصاب أنظمة محطات الوقود في الأسواق المحلية، ما أحدث خللاً في المعلومات المتوفرة بمبيعات الوقود المدعوم للمستهلكين.​​​​​​​

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً