أتراك يتظاهرون أمام القنصلية الإسرائيلية في إسطنبول دعماً للفلسطينيين في القدس  (Kemal Aslan/Reuters)

تشهد المدن التركية هَبة شعبية واسعة تتزامن مع موقف رسمي متقدم رفضاً للعدوان الإسرئيلي ضد مدينة القدس والمسجد الأقصى وحي الشيخ جراح.

وفي إطار الفعاليات الواسعة المناصرة للقدس، ارتفعت أصوات الدعاء والابتهالات الاثنين، في مساجد مدينة إسطنبول التركية، لنصرة مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى اللذين يشهدان انتهاكات إسرائيلية منذ أيام.

جاء ذلك بتعليمات من رئاسة الشؤون الدينية، حيث ارتفعت أصوات الدعاء والابتهالات عقب أذان الظهر في جميع مساجد إسطنبول، كما ارتفعت التكبيرات من المآذن.

وسبق دعوات مساجد اليوم الاثنين، دعوات من مسجد أيا صوفيا الكبير قبل أيام، نصرة للقدس والمسجد الأقصى، قال فيها إمام المسجد: "اللهم أنقذ قبلتنا الأولى المسجد الأقصى ومدينة الأنبياء القدس من غزو الظالمين".

وقفات احتجاجية دعماً للقدس

وفي حراك شعبي داعم للقدس وأهلها، نظم عشرات الأتراك مظاهرة تضامنية الاثنين أمام القنصلية الإسرائيلية بمدينة إسطنبول، لدعم أهالي المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح الذي يشهد عمليات تهويد ممنهجة من قبل قوات الاحتلال.

كما شهدت العاصمة أنقرة مظاهرة ومسيرة حاشدة نصرة لمدينة القدس والمسجد الأقصى وتنديداً بالعدوان الإسرائيلي.

"هناك اعتداء في الأقصى" هاشتاق تركي يتصدر تويتر

وبالإضافة إلى الحراك على الأرض، دخل هاشتاق #AksadaBaskınVar، (هناك اعتداءات في الأقصى)، ضمن الوسوم الأعلى تصدراً على موقع التواصل الاجتماعي تويتر في تركيا، بعد هاشتاج #المسجد_الأقصى، المتصدر عربياً أيضاً.

وفيه ندد العديد من النشطاء الأتراك بأعمال إسرائيل الوحشه بحق الفلسطينيين، والاعتداءات العنيفة على أهالي بيت المقدس.

كما أشاد النشطاء الأتراك بشجاعة أطفال القدس وشبابها، مستنكرين سياسة الكيل بمكيالين وصمت العالم "عندما يخص الأمر المسلمين".


فيما طالب نشطاء الأمة الإسلامية بالتحرك مؤكدين أن الأقصى هو قبلة المسلمين الأولى، وأنه يجب على جميع المسلمين نصرة قضية القدس ودعمها.

يأتي ذلك في وقت، اقتحمت فيه قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح الاثنين، باحات المسجد الأقصى، مستخدمة الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز، قبل أن تنسحب مخلفة أكثر من 305 إصابات بصفوف الفلسطينيين بينهم مسعفون، وفق "الهلال الأحمر" الفلسطيني.

فيما تشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تنفذها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، في منطقة "باب العمود" وحي "الشيخ جراح" ومحيط المسجد الأقصى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً