لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي أحدث فوضى غير مسبوقة في محطات القطارات في إيران (وكالة أنباء فارس)

تعرض نظام السكك الحديدية الإيراني لهجوم إلكتروني اليوم الجمعة، إذ نشر قراصنة رسائل مزيفة حول تأخير مزعوم لقطارات أو إلغاء رحلاتها، وذلك على لوحات العرض في المحطات بجميع أنحاء البلاد، حسبما ذكرت وكالة أنباء شبه رسمية.

وذكرت وكالة أنباء "فارس" شبه الرسمية أن القرصنة أدت إلى "فوضى غير مسبوقة" في محطات القطارات.

فيما أفاد التلفزيون الإيراني، الجمعة، بأن هجوماً إلكترونياً محتملاً على شركة السكك الحديدية الحكومية، أحدث فوضى لحقت بمحطات في جميع أنحاء البلاد، وأدت إلى إلغاء وتأخير مئات الخطوط.

وأضاف أن لوحات إعلان المغادرة أظهرت عمليات إلغاء شاملة، وظهر على واجهتها رسالة مفادها: "تأخير طويل في أعقاب هجوم إلكتروني".

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادث حتى الآن.

وفي وقت سابق الجمعة، قالت وكالة "فارس" إن القطارات في جميع أنحاء إيران فقدت نظام التتبع الإلكتروني الخاص بها. ولم يتضح بعد ما إذا كان ذلك جزءاً من الهجوم الإلكتروني.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2019 ، قالت وزارة الاتصالات الإيرانية إن البلاد نجحت في نزع فتيل هجوم إلكتروني هائل على "بنية تحتية إلكترونية" لم تحددها، لكنها لم تقدم تفاصيل عن الهجوم المزعوم.

وفصلت إيران كثيراً من بنيتها التحتية عن الإنترنت بعد أن تسبب فيروس الحاسوب "ستكسنت"، الذي يعتقد على نطاق واسع أنه صناعة أمريكية- إسرائيلية مشتركة، في تعطيل آلاف من أجهزة الطرد المركزي الإيرانية في المواقع النووية بالبلاد أواخر العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً