سقوط صواريخ قرب مطار بغداد الدولي ولا إصابات (مواقع التواصل الاجتماعي)

استهدف هجوم بـ3 صواريخ الخميس، قاعدة جوية عسكرية بمطار بغداد الدولي، تضمّ قوات أمريكية، وفق مصدر أمني.

وقال ضابط في شرطة بغداد للأناضول فضّل عدم نشر اسمه، إن "مجهولين استهدفوا بـ3 صواريخ كاتيوشا قاعدة الشهيد محمد علاء في المطار، التي تضمّ قوات أمريكية".

ويضمّ مطار بغداد الدولي جزأين، أحدهما مدني تابع لسلطة الطيران المدني، والآخر عسكري تابع لقيادة القوة الجوية، به قوات أمريكية إلى جانب قوات عراقية (عددها عير محدَّد).

وأضاف المصدر أن "أحد الصواريخ سقط بالقرب من مهبط الطائرات (دون أن يحدّد إن كان المهبط المدني أم العسكري)".

وأردف: "لم يتضح حتى الآن هل سقط ضحايا أو جرحى جراء الهجوم الصاروخي أم لا".

ولم تتبنَّ أي جهة الهجوم حتى الساعة 22:21 (ت.غ)، فيما لم تعلّق عليه السلطات العراقية أو التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

وهذا الهجوم هو الثاني من نوعه خلال أقلّ من أسبوع الذي يستهدف قواعد عسكرية تضمّ قوات أمريكية، إذ استهدف مجهولون بـ5 صواريخ كاتيوشا الأحد، قاعدة "بلد" الجوية (شمال، تضمّ قوات أمريكية)، مما أدى إلى إصابة عنصرَي أمن عراقيَّين.

وتتهم واشنطن فصائل مسلحة عراقية موالية لإيران بالمسؤولية عن تلك الهجمات، المستمرة منذ أشهر.

وينتشر في العراق نحو 3 آلاف جندي من قوات التحالف الدولي، بينهم 2500 جندي أمريكي، لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً