أوكرانيا تقول إنها رصدت مؤشرات على بدء هجوم روسي جديد في الشرق (Anatolii Stepanov/AFP)
تابعنا

سلّم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إلى مندوب الاتحاد الأوروبي استطلاعاً من شأنه أن يجعل بلاده دولة مرشحة لعضوية الاتحاد.

والتقى زيلينكسي رئيس بعثة الاتحاد لدى أوكرانيا، ماتي ماسيكاس، حسب بيان صادر عن مكتب الرئاسة الأوكرانية، الاثنين.

وقدّم زيلينسكي لماسيكاس، الاستطلاع الذي أعطي له خلال زيارة رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، والممثل الأعلى للعلاقات الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، كييف مؤخراً.

وقال زيلينسكي خلال اللقاء: "اليوم هو أحد المراحل في طريق انضمام دولتنا إلى الاتحاد الأوروبي، وأحد الطموحات التي ناضل شعبنا من أجلها".

ولفت إلى أن "مضي أوكرانيا نحو الاتحاد يأتي في وقت مأساوي للغاية فقد فيه العديد من الأوكرانيين الذين يتبنون القيم الأوروبية حياتهم (خلال الهجوم الروسي)".

وأضاف: "نؤمن بأننا سنحصل على الدعم ونصبح دولة مرشحة للعضوية".

هجوم جديد في الشرق

قالت قيادة القوات المسلحة الأوكرانية اليوم الاثنين إنها لاحظت مؤشرات على أن روسيا بدأت هجوماً جديداً متوقعاً في شرق البلاد، مع زيادة شدة الهجمات في أجزاء من منطقتي دونيتسك وخاركيف.

وأضافت قيادة القوات المسلحة في منشور على فيسبوك أن القوة العسكرية الرئيسية لروسيا تركز على السيطرة على منطقتي دونيتسك ولوغانسك بالكامل.

وذكرت أن المعارك مستمرة في مدينة ماريوبول الساحلية، إذ قالت إن روسيا تحاول اقتحام ميناء المدينة البحري.

ماريوبول لا تزال محل نزاع

قال مسؤول دفاعي أمريكي كبير اليوم الاثنين إن مدينة ماريوبول الساحلية بشرق أوكرانيا لا تزال محل نزاع، إذ يبدو أن روسيا أرسلت تعزيزات إلى أوكرانيا في الأيام الأخيرة.

وقال المسؤول الذي تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته إلى الصحفيين: "تقييمنا هو أن ماريوبول لا تزال محل نزاع... (إنها) لا تزال تحت التهديد من الجو، من الضربات الصاروخية والقنابل التي تُسقط من الجو، وبالطبع المدفعية".

وأضاف المسؤول أن نحو 76 كتيبة تكتيكية روسية في جنوب وشرق أوكرانيا حالياً، بزيادة نحو 11 كتيبة في الأيام الأخيرة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً