قوات الجيش بدأت حملة تمشيط في المنطقة بحثاً عن مطلقي الصاروخين (AA)

استهدف هجوم صاروخي، الأحد، قاعدة تضم جنوداً أمريكيين في محافظة صلاح الدين شمالي العراق، هو الثاني من نوعه خلال أيام، وفق مصدر أمني.

وقال ضابط بشرطة المحافظة لوكالة الأناضول، مفضلاً عدم نشر اسمه، لأنه غير مخول بالتصريح للإعلام، إن "مجهولين أطلقوا صاروخين على قاعدة بلد الجوية".

وأضاف المصدر ذاته، أن "الصاروخين، ويرجح أنهما من نوع كاتيوشا، سقطا في محيط القاعدة، دون وقوع إصابات أو أضرار".

ولفت إلى أن قوات الجيش بدأت حملة تمشيط في المنطقة بحثاً عن مطلقي الصاروخين.

ولم تتبن أي جهة الهجوم حتى الساعة، كما لم تعلق السلطات العراقية أو التحالف الدولي بقيادة واشنطن، على الهجوم.

ووقع آخر هجوم استهدف قاعدة بلد الجوية، التي تضم جنوداً أمريكيين وآخرين من التحالف الدولي (عددهم غير محدد)، في منتصف مارس/آذار الماضي، عبر 5 صواريخ كاتيوشا، دون وقوع إصابات.

وعلى مدى الأشهر الماضية تعرضت قواعد عسكرية تضم قوات أمريكية في العراق لهجمات بالصواريخ، اتهمت واشنطن فصائل مسلحة عراقية موالية لإيران بالمسؤولية عنها.

وينتشر في العراق نحو 3 آلاف جندي من قوات التحالف الدولي، بينهم 2500 جندي أمريكي لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي في البلاد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً