قناة "الميادين" اللبنانية قالت إن السفينة التجارية الإسرائيلية تعرّضت لإصابة بسلاح غير معروف (الميادين)

ذكرت القناة الـ12 الإسرائيلية السبت، أن المسؤولين العسكريين الإسرائيليين يحاولون التأكد مما إذا كانت القوات الإيرانية هاجمت سفينة شحن يملكها إسرائيليون، في طريقها من مدينة جدة السعودية إلى الإمارات.

وقالت القناة نقلاً عن مصادر لم تسمِّها داخل المؤسسة العسكرية الإسرائيلية، إن طاقم السفينة لم يُصَبْ بأذى ولم تلحق بالسفينة أي أضرار بالغة.

وكانت قناة "الميادين اللبنانية" نقلت عن مصادر لم تكشف عن هويتها أن "نيراناً تشتعل في سفينة شحن إسرائيلية في شمالي المحيط الهندي"، وأكدت أن "السفينة التجارية الإسرائيلية تعرّضت لإصابة بسلاح غير معروف".

وأورد التليفزيون الإيراني أن "السفينة الإسرائيلية المقصودة هي (CSAV TYNDALL)، التي تعود ملكيتها إلى شركة (Zodiac Mari) وصاحبها إيال عوفر".

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن استهداف السفينة قد يكون متعلقاً بردّ إيراني على الهجوم في كرج الشهر الماضي.

وكانت وسائل إعلام رسمية إيرانية ذكرت أن سلطات البلاد أحبطت محاولة تخريبية استهدفت مبنى لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية في كرج (غربي طهران).

وأضافت أن الهجوم لم يسفر عن سقوط ضحايا أو تسجيل خسائر مادية، ولم يؤثر في أنشطة إيران النووية.

ولم تقدّم وسائل الإعلام الإيرانية حينها أي تفاصيل بشأن المبنى المستهدف ومكانه، أو طبيعة الهجوم.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" كشفت في مارس/آذار الماضي أن إسرائيل هاجمت منذ عام 2019 سفناً تجارية إيرانية تنقل النفط في الغالب إلى سوريا وفنزويلا وغيرهما.

وتتبادل إسرائيل وإيران الاتهامات بتعرُّض السفن التجارية لهجمات بالألغام البحرية أو بعبوات متفجرة على أجزاء من السفن، ويشير معظم تصريحات مسؤولي البلدين إلى أن الأضرار الناجمة عن استهداف السفن محدودة في أغلبها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً