رغم عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها على الفور عن تلك الهجمات يعتقد محللون أنها كانت جزءاً من حملة لفصائل مسلحة مدعومة من إيران (Hussein Malla/AP)

أعلن مسؤول دفاعي أمريكي السبت استهداف القوات الأمريكية في شرق سوريا بنيران غير مباشرة، لكن التقارير الأولية لم تشر إلى وقوع أي إصابات أو أضرار.

ويمثل هذا أحدث هجوم في سلسلة هجمات على أمريكيين في العراق وسوريا بالأيام الأخيرة.

وقال المسؤول الذي رفض ذكر اسمه إن الهجوم وقع في كونوكو بسوريا، وفق حديثه لوكالة رويترز.

واستُهدف دبلوماسيون وجنود أمريكيون في العراق وسوريا بثلاث هجمات صاروخية وطائرات مُسيَّرة، الأربعاء الماضي، بما في ذلك 14 صاروخاً على الأقل أصابت قاعدة "عين الأسد" الجوية العراقية، التي تستضيف قوات أمريكية مما أدى إلى إصابة عسكريين أمريكيين اثنين.

وعلى الرغم من عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها على الفور عن تلك الهجمات يعتقد محللون أنها كانت جزءاً من حملة لفصائل مسلحة مدعومة من إيران.

وتوعدت فصائل عراقية مسلحة متحالفة مع إيران بالرد، بعد أن قتلت هجمات أمريكية على الحدود العراقية السورية أربعة من أعضائها الشهر الماضي.

ونفت إيران دعمها للهجمات على القوات الأمريكية في العراق وسوريا وأدانت الهجمات الجوية الأمريكية على الجماعات المدعومة من إيران.

وتجري الولايات المتحدة محادثات غير مباشرة مع إيران بهدف إعادة الدولتين إلى الامتثال للاتفاق النووي المبرم مع إيران عام 2015، الذي تخلت عنه إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب، فيما لم يحدَّد موعد للجولة التالية من المحادثات التي جرى تأجيلها في 20 يونيو/حزيران الماضي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً