في 7 أبريل/نيسان، أفادت وسائل إعلام مقربة من النظام، بوصول ناقلة إيرانية تحمل على متنها مليون برميل من النفط، إلى مصب بانياس على الساحل السوري (AFP)

تعرّضت ناقلة نفط إيرانية قبالة الساحل السوري السبت إلى هجوم هو الأول من نوعه منذ اندلاع الحرب في سوريا تسبّب بحريق ضخم فيها، وفق وسائل إعلام محلية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) من جهتها عن وزارة النفط أن حريقاً اندلع في أحد خزانات ناقلة نفط قبالة مدينة بانياس الساحلية بعد تعرضها "لما يعتقد أنه هجوم من طائرة مسيرة من اتجاه المياه الإقليمية اللبنانية"، وأشارت الوكالة في وقت لاحق إلى "إخماد الحريق الذي نشب (..) بشكل كامل".

ونقلت قناة العالم الإيرانية نقلاً عن مصادر مطلعة قولها إن ناقلة النفط استُهدفت قبالة سوريا بمقذوفين أصاب أحدهما مقدمتها، فيما أصاب الآخر سطحها وتسبب بأضرار، وهي واحدة من ثلاث ناقلات إيرانية وصلت مؤخراً إلى ميناء بانياس النفطي.

وفي 7 أبريل/نيسان الجاري، أفادت وسائل إعلام مقربة من النظام، بوصول ناقلة إيرانية تحمل على متنها مليون برميل من النفط، إلى مصب بانياس على الساحل السوري.

وتعاني مناطق سيطرة النظام أزمة وقود خانقة أدت إلى تشكيل طوابير انتظار طويلة أمام محطات الوقود، وتوقف حركة النقل بشكل كبير بين المحافظات، إضافة إلى تأثيرها على إنتاج المواد الأساسية، وحرمان السكان من التدفئة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً