المقبرة اليوسفية تشهد عمليات تجريف من قبل الاحتلال (AA)

أخلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الخميس، مقبرة "اليوسفية" بمدينة القدس الشرقية من الفلسطينيين الموجودين داخلها، حسب شهود عيان.

وأفاد الشهود لوكالة الأناضول بأن قوات خاصة تابعة للشرطة الإسرائيلية أجبرت عدداً من الفلسطينيين الموجودين داخل المقبرة (تنوي تحويل جزء منها إلى حديقة توراتية)، على إخلائها مع التهديد بتنفيذ اعتقالات لمن يبقى بداخلها.

وحسب الشهود، أغلقت قوات الاحتلال مدخلاً آخر للمقبرة ووضعت بوابة معدنية أمامه بعد أن أغلقت الأربعاء أحد مداخلها الأخرى.

وفي وقت سابق الخميس وضعت السلطات الإسرائيلية كاميرات مراقبة بالمقبرة، بعد أن استكملت إغلاق جزء منها، لتحويله إلى "حديقة توراتية".

وتمنع السلطات الإسرائيلية منذ عدة أيامٍ المواطنين الفلسطينيين من الدخول إلى الجزء الذي تنوي تحويله إلى حديقة رغم وجود قبور فيه.

وكانت البلدية الإسرائيلية في القدس، وسلطة الحدائق، شرعتا مطلع الأسبوع في تجريف جزء من المقبرة، توطئةً لتحويلها إلى حديقة.

والحدائق التوراتية أماكن تزعم إسرائيل أن وجوداً يهودياً كان في مكانها قديماً.

ويواصل فلسطينيون منذ 4 أيام احتجاجاتهم على أعمال التجريف الجارية في المقبرة التي يعود تاريخها إلى مئات السنين، ويؤدّون صلاتَي المغرب والعشاء على مقربة من المقبرة للتعبير عن احتجاجهم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً