السورية ياسمين نايال تحصل على المركز الأول من قسم الإعلام الجديد بجامعة "باهجه شهير" بإسطنبول (AA)

حققت الشابة السورية ياسمين نايال، التي هاجرت إلى تركيا مع عائلتها بسبب الحرب في بلدها، أحلامها بتخرجها في جامعة "باهجه شهير" التركية، محققة المركز الأول.

وبدأت ياسمين (22 عاماً) مشوارها التعليمي بعد وصولها إلى تركيا مع أسرتها قادمة من سوريا عام 2016، لتتوج هذا المشوار بتخرجها في قسم الإعلام الجديد بجامعة "باهجه شهير" حاصلة على المركز الأول، وذلك بعد تخرجها أيضاً في برنامج التخصص المزدوج في قسم علم النفس.

وقالت نايال إنها تكيّفت بسرعة مع الحياة في تركيا، وتمكنت بسهولة من تعلم اللغة التركية بفضل المساعدة التي تلقتها من أصدقائها الأتراك.

وأضافت أنها كانت تحلم بالحصول على المركز الأول في جامعتها، لكنها مع ذلك لم تصدق في البداية أنها حصلت على هذه الدرجة.

وذكرت نايال أنها لطالما أحبت الدراسة في الجامعات التركية حتى قبل مجيئها إلى هذا البلد، وأوضحت: "يعيش أخي في كندا وأرادني أن أذهب إلى هناك أيضاً، لم أرغب في الحقيقة بمغادرة تركيا والذهاب إلى كندا أو دول أوروبية أخرى، أردت البقاء بشكل خاص في تركيا ومواصلة دراستي الجامعية هنا".

وأردفت مبينةً: "لدينا مع تركيا ثقافة متشابهة، وهنا يعيش الكثير من السوريين، سعيت بكل جهد لتقديم أفضل ما عندي، وأعتقد أن على الجميع العمل لتقديم أفضل ما لديه".

وفي إشارة إلى رغبتها في العمل بمجال الإعلام، قالت نايال إنها تريد تطوير خبراتها ومهاراتها أكثر من خلال العمل في إحدى المنظمات الدولية ثم فتح شركتها الخاصة.

كما أعربت نايال عن شكرها العميق لتركيا حكومة وشعباً، وقالت: "أعتقد أن نجاحي ونيلي المركز الأول في جامعتي ما كان له أن يتحقق لولا الدعم الذي قدمته تركيا للشعب السوري، آمل أن أحقق فائدة لتركيا في المستقبل".

بدوره، أكد مسؤول الطلاب الدوليين في جامعة "باهجه شهير" التركية، أنور يوجل، أن جامعته تضم أكبر عدد من الطلاب الدوليين في تركيا، وأن الطلاب الأجانب يحققون معدلات نجاح عالية.

وأردف: "نعتقد أن هؤلاء الطلاب المجتهدين سوف يقدمون مساهمات كبيرة في تركيا والعالم".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً