الوكالة الأوروبية للأدوية لم تجد علاقة حتى الآن بين اضطرابات الدورة الشهرية وتلقي التطعيم (Luis Alvarez/Getty Images)

أعلنت وكالة الأدوية الأوروبية، الجمعة، عدم وجود أي صلة حتى الآن، بين لقاحات كورونا واضطرابات الدورة الشهرية، مؤكدة أن الأمر ما زال قيد البحث والملاحظة.

وأوضحت الوكالة، أن لجنة السلامة التابعة لها، درست حالات اضطرابات الدورة الشهرية بعد تلقي التطعيم، لافتة إلى أنها طلبت مزيداً من البيانات من شركات تصنيع اللقاحات لتقييم الموضوع.

كما نصحت الوكالة باعتبار ثلاثة أعراض جديدة، آثاراً جانبية محتملة بعد تلقي لقاح جونسون آند جونسون، وهي انخفاض عدد الصفائح الدموية والدوار وطنين الأذن، مشددة على أن فوائد اللقاح لا تزال أكبر من مخاطره.

وكانت تقارير قد تحدثت، أن البعض ممن تلقين لقاحات كورونا أصبن بتغيرات في الدورة الشهرية، مثل نزيف أكثر من المعتاد أو تأخرها عن موعدها.

إلا أن الخبراء اعتبروا ذلك طبيعياً ولا يدعو إلى القلق، لأن جهاز المناعة يؤثر على هرمونات الجسم، ما قد يسبب بعض التغيرات الطفيفة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً