فلسطيني يقف في مواجهة جنود إسرائيليين بصحراء النقب - صورة أرشيفية (Mahmoud Illean/AP)
تابعنا

ذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية، أن رئيس مجلس "رمات النقب" الإقليمي، عيران دورون، يرى أن تدفق اللاجئين اليهود الأوكرانيين إلى إسرائيل، فرصة ذهبية لإحياء استعمار صحراء النقب.

ومقارنةً بالهجرات الجماعية عقب انهيار الاتحاد السوفييتي، يدعو دورون إلى استراتيجية شبيهة بما نفذه وزير البناء والإسكان حينها، أرييل شارون، بتوجيه اللاجئين حينها إلى النقب، وهو "ما يجب أن يحدث حالياً مع اليهود القادمين من أوكرانيا" على حد قوله.

يعزز دورون طرحه باستلهام رؤية ديفيد بن غوريون، ويوضح قائلاً: "كجزء من برنامج أطلقته حركة الكيبوتس والمجلس الإقليمي في رمات النقب الذي أترأسه، يمكن أن نوفر استجابة سريعة لمئات العائلات اليهودية القادمة من أوكرانيا وترغب بالاستقرار في إسرائيل".

وأشار المسؤول الإسرائيلي، إلى أن قرار بناء بلدة جديدة على الحدود المصرية، موجود على طاولة الحكومة الإسرائيلية منذ سنوات، لكنه يعاني من العقبات البيروقراطية، و"ربما حان الوقت والفرصة لتنفيذه"، على حد وصفه.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً