فيسبوك بدأ في عرض أسئلة على مستخدميه في الولايات المتحدة للكشف عن الشخصيات المتطرفة بينهم (Stephen Lam/Reuters)

في محاولة منه لإيجاد حل لمحاربة المحتوى المتطرف على منصته، يختبر موقع فيسبوك طرقاً للكشف عن المتطرفين بين رواده.

يقول المتحدث باسم فيسبوك الخميس، إن الموقع بدأ عرض أسئلة أو إرسال إشعارات إلى مستخدميه في الولايات المتحدة من أجل الكشف عن الشخصيات المتطرفة بينهم.

ومن بين تلك الإشعارات إرسال رسائل تخبرهم باحتمالية تعرضهم لمحتوى متطرف، وفق موقع "سي نت"، وأيضاً إرسال تحذير من "تلاعب الجماعات العنيفة" بغضب المستخدم أو إحباطه من شيء ما، وهنا يرسلون إشعاراً يقول "بإمكانك التحرك الآن لحماية نفسك والآخرين".

كما يختبر فيسبوك عبارات تطمينية كعبارة "آخرون في وضعك تلقوا دعماً سرياً" لتشجيع المستخدم على إظهار ما إذا كان يتعرض لضغط أو يشعر بالقلق، وكذلك يعرض سؤال "هل تشعر بالقلق لأن أحداً ممن تعرفهم أصبح متطرفاً؟".

ومؤخراً بدأت الشركة العملاقة إزالة المحتوى الذي قد يكون متطرفاً، أو وضع علامة تحذير عليه، خصوصاً بعد أن واجهت ضغوطاً من واشنطن تطالبها باتخاذ قرارات أكثر فاعلية للتحكم في المحتوى المتطرف على منصتها، وكذلك تلقت تهديداً من الاتحاد الأوروبي بوضع تشريع يرغمها على ذلك.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً