السفارة الإسرائيلية زعمت أن صفحتها تعرّضت للاختراق (AA)

حذفت السفارة الإسرائيلية في أنقرة، مساء الثلاثاء، منشوراً مسيئاً لتركيا بعد دقائق من نشره على صفحتها الرسمية في موقع "إنستغرام".

وكان الحساب الرسمي للسفارة الإسرائيلية شارك منشوراً باللغة التركية حول لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيره الأمريكي جو بايدن على هامش "قمة العشرين" في العاصمة الإيطالية روما، وقدّمت فيه مزاعم لم تُنشر في الإعلام المحلي أو الدولي حول اللقاء وصفقة مقاتلات "F-35" الأمريكية.

والمنشور الذي شاركته السفارة الإسرائيلية عار عن الصحة تماماً، ويبدو الغرض منه الإساءة لتركيا ورموزها.

ورمزت السفارة الإسرائيلية إلى انتهاء صفقة مقاتلات "F-35" دون أن يعلن عن ذلك رسمياً لا في تركيا ولا في الولايات المتحدة. ويُذكر أنّ إسرائيل لعبت، ولا تزال، دوراً كبيراً في مساعيها لعرقلة إتمام هذه الصفقة، وذلك خشيةً من قوّة تركيا العسكرية التي لا تزال تتعاظم في المنطقة.

المنشور الإسرائيلي أثار ردود فعل واسعة النطاق في تركيا، وأثار جدلاً واسعاً، وهو ما حمل السفارة على حذفه مباشرة، والتي نشرت منشوراً آخر تزعم فيه أنّ حسابها تعرّض للاختراق، وتُبدي أسفها من نشر منشور "مزوّر".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً