فرضت سيدني في أستراليا وجنوب إفريقيا إغلاقاً جديداً لمواجهة الانتشار السريع لمتحور "دلتا" الجديد (Steven Saphore/AFP)

تتزايد الإصابات بمتحور "دلتا" الجديد من فيروس كورونا، الذي تسبب في إجراءات جديدة ببعض الدول، وسط قلق متصاعد من موجة أخرى أشد من سابقاتها.

فقد سجلت مدينة سيدني 128 إصابة بالسلالة الجديدة شديدة العدوى، الاثنين، وسجلت حالات مماثلة في عدة مناطق من أستراليا في آن واحد، للمرة الأولى منذ شهور، فيما فرضت جنوب إفريقيا أسبوعين على الأقل من الإغلاق الصارم، لمواجهة ما وصفته بـ"موجة ثالثة مدمرة".

وقال رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، إن البلاد تشهد ارتفاعاً هائلاً في الإصابات، حيث انتشر متحور دلتا "خلال أيام قليلة" في عدة مقاطعات بالبلاد، بينما وصف وزير المالية الأسترالي جوش فريدنبرغ، الوضع في بلاده قائلاً: "أعتقد أننا أمام مرحلة جديدة من الجائحة، مع سلالة دلتا الأكثر خطورة".

واتخذت العديد من الدول الأخرى مثل ألمانيا وبريطانيا وفرنسا إجراءات جديدة لمواجهة المتحور المقلق، خاصة مع حلول فصل الصيف وتزايد السفر والتنقل.

فما طبيعة متحور "دلتا" ولماذا يثير قلقاً عالمياً واسعاً؟

ظهرت السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي باتت تعرف بـ"متحور دلتا" أو "B.1.617.2" لأول مرة في الهند، وسرعان ما انتقلت إلى العديد من البلدان الأخرى مسببة قلقاً واسعاً.

ويرى العلماء أن ما يجعل المتحور الجديد أكثر خطورة، أن معدل انتقاله أعلى بنسبة 40% من معدل انتشار متحور "ألفا" الذي ظهر لأول مرة في بريطانيا، وينتقل بمعدل أعلى بنسبة 50% من السلالة الأصلية لفيروس كورونا.

والخطورة الثانية تتمثل في أن المتحور يسبب مضاعفات للمرض أشد بكثير من المتحورات السابقة، كونه يتمكن من الإفلات من الجهاز المناعي ومناورته بسهولة أكبر.

فيما تشكل الخطورة الثالثة، أن مدى توفير اللقاحات المتاحة حماية ضد "متحور دلتا" لا يزال قيد البحث والدراسة، فقد كشفت مجلة الصحة العامة ببريطانيا، أن الجرعة الأولى من لقاحات بيونتيك-فايزر وأسترازينيكا، توفر فقط حوالي 30% حماية من المتحور، وترتفع من 60 إلى 88% بعد الجرعة الثانية، وهذا ما دفع الصحة العالمية للتشديد على ضرورة منح الجرعة الثانية في أسرع وقت ممكن.

من جانبه، يرى الخبير الألماني في العلوم المناعية، كارستن فاتسل، أن "متحور دلتا" أكثر قدرة على الانتشار بنسبة 60% من "متحور ألفا"، وأكثر قدرة على تخطي الحماية المناعية، وفق صحيفة "دويتش فيله".

وأوضح أن الحماية الجيدة تتوفر بعد الجرعة الثانية من اللقاح، إلا أنه يتوقع رغم ذلك أن يتسبب المتحور في "موجة صغيرة جديدة" خلال الصيف.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً