يعدّ القميص رقم 7 أكثر القمصان التي ارتداها رونالدو خلال مسيرته الكروية وأقربها إلى قلبه (Getty Images)

بطموحه اللا متناهي وثقته التي تزيده اندفاعاً يعود البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي رجلاً مشابهاً بالأحلام لذلك الذي وطأت قدماه ملعب أولد ترافورد قبل 18 عاماً، ومختلفاً في الجسد والسيرة.

وصل رونالدو إلى مانشستر يونايتد أول مرة لاعباً نحيفاً بحثاً عن الألقاب، لكنه يعود في سن الـ36 ببنية جسدية خارقة، ساعياً للمزيد من التحديات والأهداف والأرقام القياسية والكؤوس.

ويعدّ القميص رقم 7 أكثر القمصان التي ارتداها رونالدو خلال مسيرته الكروية وأقربها إلى قلبه، فمنذ بدايته في سبورتنغ لشبونة وصولاً إلى يوفنتوس ومروراً بمانشتر يونايتد وريال مدريد، كان الرقم 7 يعني رونالدو.

بعودته إلى مانشستر يونايتد هذه المرة لن يستطيع النجم البرتغالي ارتداء القميص الذي بات في حوزة زميله إيديسون كافاني منذ الموسم الماضي.

في هذا الصدد قال عدد من الصحف الإنجليزية إن الموسم الجديد للدوري الإنجليزي بدأ بالفعل، وإن كافاني لن يتسطيع التنازل عن قميصه لرونالدو لأن قوانين البريمريغ تمنع تغيير أرقام الأقمصة بعد انطلاق الموسم.

وأشارت الصحف البريطانية إلى أن رونالدو بات أمامه خيارات أرقام محدودة هي: 12، 15، 24، 30، 31، 33، ما يعني أنه لن يستطيع حتى ارتداء الرقم 9 الذي رافقه مؤقتاً في أول موسم له في ريال مدريد، ولا الرقم 28 الذي اشتهر به في سبورتينغ لشبونة. فهل يرتدي الرقم 30 مثلما فعل ميسي في باريس سان جرمان؟

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً