إدارة ترمب أعفت شركة "دلتا كريسنت" من حظر فرضته وزارة الخزانة على الشركات الأمريكية لمنعها من ممارسة أعمال الطاقة في سوريا (Others)

يعتزم الرئيس الأمريكي جو بايدن إلغاء إعفاء منحه سلفه دونالد ترمب لشركة أمريكية يسمح لها بتشغيل حقول نفط تقع تحت سيطرة تنظيم PKK/YPD الإرهابي في سوريا.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، الخميس، عن مسؤول لم تسمه، أن إدارة بايدن تستعد لاتخاذ خطوة جديدة حيال مناطق النفط في سوريا.

وأوضح المسؤول أن إدارة بايدن قررت عدم تمديد الإعفاء من العقوبة الممنوح لشركة "دلتا كريسنت للطاقة" العام الماضي، الذي سمح لها بالقيام بأعمال تجارية في حقول النفط السورية.

وفي أبريل/نيسان 2020 أعفت إدارة ترمب "دلتا كريسنت" من حظر فرضته وزارة الخزانة على الشركات الأمريكية لمنعها من ممارسة أعمال الطاقة في سوريا، بموجب عقوبات سابقة فرضتها على النظام السوري.

وبحسب "أسوشيتد برس" لن تجدد إدارة بايدن الإعفاء الممنوح للمناطق النفطية تحت احتلال PKK/YPD في الفترة الجديدة، وذلك لعدم اتباع إدارته سياسة "الاحتفاظ بالنفط في سوريا" التي كانت متبعة في عهد ترمب.

وتأسست شركة "دلتا كريسنت للطاقة" في 2019 على يد السفير الأمريكي السابق جيمس كين، والعسكري السابق بالجيش الأمريكي جيمس ريس، وكانت تستخرج النفط في مناطق تخضع لاحتلال PKK/YPD شمال شرقي سوريا.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2019 أمر ترمب بسحب القوات الأمريكية من سوريا، ثم قرر الاحتفاظ بعدد محدود من الجنود هناك من أجل الاحتفاظ بالسيطرة على حقول النفط بالمنطقة.

يشار إلى أن شمال شرق سوريا هو مركز ما تبقى من صناعة النفط في سوريا. والمنطقة في حالة من الفوضى لكنها ما تزال أحد مصادر الإيرادات الرئيسية لتنظيمات PKK/YPD الإرهابية في شمال شرق سوريا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً