الصاروخ الصيني "لونغ مارش 5 بي" قبل إطلاقه في الفضاء يوم الخميس الماضي  (Vcg/Getty Images)

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية أنها تراقب عن كثب حركة الصاروخ الصيني "الخارج عن السيطرة"، والمتوقع أن يدخل الغلاف الجوي في أية لحظة من يوم 8 مايو/أيار وحتى 10مايو/أيار الجاري، ليسقط في مكان لا يمكن تحديده بدقة إلا قبل سقوطه بساعات قليلة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جون كيربي، إن "الجيش الأمريكي لا يفكر في خيار توجيه ضربة مدارية حركية لتفكيك الصاروخ الصيني الخارج عن نطاق السيطرة في الفضاء"، حسب حديثه لشبكة CNN الإخبارية.

وأضاف كيربي أن "قيادة الفضاء تتعقب الصاروخ"، لافتاً أنه "من السابق لأوانه استكشاف خيارات حول ما إذا كان يمكن فعل أي شيء حيال هذا الأمر حتى يكون لدينا علم بمكان سقوطه".

من جانبه، أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية مايك هوارد أنه "لا يمكن تحديد نقطة الدخول الدقيقة للصاروخ إلى الغلاف الجوي للأرض إلا في غضون ساعات من عودته".

وكانت الصين قد أطلقت الخميس الماضي، الوحدة الأساسية لمحطتها الفضائية الجديدة على متن صاروخ "لونغ مارش 5 بي"، بهدف تأمين وجود دائم لروادها في الفضاء.

إلا أن الصاروخ خرج عن السيطرة ولم يعد من الممكن التحكم فيه أو توجيه مساره، لتحديد نقطة سقوطه بدقة بعد عودته إلى الأرض، وهو ما يثير تخوفات عالمية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً