أعرب روته أن مسألة تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي فيها مصلحة مشتركة لهولندا وتركيا، وكذلك للاتحاد الأوروبي (AA)
تابعنا

قال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، إن مسألة تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي ستتصدر الأولويات في مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك في تصريح أدلى به، عقب مؤتمره الصحفي أمس الثلاثاء مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، حسب وكالة الأناضول.

وأعرب روته عن أن مسألة تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي فيها مصلحة مشتركة لهولندا وتركيا، وكذلك للاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى وجود خلافات في الرأي بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، مبيناً في الوقت ذاته أن الجميع يعتقد أنه من المهم أن تكون هناك علاقة قوية بين أوروبا والتكتل وتركيا.

وصرح روته أنه ناقش مع الرئيس أردوغان، الحاجة إلى التركيز على تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي بين تركيا والاتحاد الأوروبي وما يمكن فعله لاستئناف مفاوضات انضمام أنقرة للاتحاد.

وفيما يخص الجهود التي تبذلها تركيا لحل بعض المشاكل الإقليمية والدولية، قال روته: "بالطبع لا يزال لدينا العديد من المشاكل التي تختلف وجهات نظرنا بشأنها، ومع ذلك نحن سعداء للغاية لأن تركيا تؤدي الآن دوراً نشطاً للغاية على المسرح العالمي، وبخاصة ما يتعلق بالصراع الدائر في أوكرانيا".

وأشار إلى الجهود الدبلوماسية المكثفة التي تبذلها تركيا لضمان السلام بين أطراف الحرب الروسية الأوكرانية، مؤكداً أنه من المهم لتركيا أن تلعب دوراً نشطاً في حل هذا الصراع.

وأضاف أن تركيا أدانت "العدوان الروسي" على أوكرانيا، وأنها واحدة من الدول القليلة التي تجري محادثات ثنائية مباشرة مع كل من الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إلى جانب فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة.

وأشاد روته بالجهود الدبلوماسية التي يبذلها الرئيس أردوغان ووزير خارجيته مولود جاوش أوغلو، مبيناً أنهما يتواصلان مع نظرائهما في روسيا وأوكرانيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً