الضاري قال إن الاحتلال الأمريكي والنفوذ الإيراني في العراق لا يريدان لتركيا دوراً مهمّاً في العراق (الرافدين)

اتهم مسؤول القسم السياسي في هيئة علماء المسلمين بالعراق مثنى الضاري الثلاثاء، قوى سياسية عراقية مرتبطة بإيران بالتنسيق على مستوى عالٍ مع تنظيم PKK الإرهابي، الذي كثّف هجماته ضد تركيا انطلاقاً من الأراضي العراقية.

وقال الضاري في تصريحات خاصة لـTRT عربي: "نرصد تزايداً في أعداد العمليات الإرهابية التي تستهدف تركيا ومصالحها، بسبب حماية النظام السياسي بعض الفصائل التي تستهدف تركيا“، مضيفاً: “بين القوى السياسية المدعومة من إيران وتنظيم PKK الإرهابي تنسيق عالي المستوى“.

وأضاف الضاري: “على الرغم من دعم تركيا للعملية السياسية بالعراق فإن الاحتلال الأمريكي والنفوذ الإيراني لا يريدان لتركيا دوراً مهمّاً ومؤثراً بالعراق، ويعملان على تعطيل هذا الدور“، معتبراً أنه “في هذا السياق يمكن فهم تزايد الهجمات على تركيا“.

وشهدت الأشهر الماضية عدة هجمات بالصواريخ واستُخدم في بعضها طائرات مسيرة انتحارية استهدفت قواعد للجيش التركي في شمالي العراق، في حين استهدفت هجمات أخرى مواقع مدنية وعسكرية داخل الأراضي التركية انطلاقاً من الأراضي العراقية.

واتهمت مصادر تركية غير رسمية تنظيم PKK الإرهابي ومليشيات طائفية مدعومة من إيران بالمسؤولية عن هذه الهجمات الإرهابية.

في سياق آخر، اعتبر الضاري أن “الدور التركي بالعراق يحتاج إلى فاعلية ورؤية أوسع ومساحة تعامل أكبر مع كل القوى والمكونات العراقية، وأن لا يدعم خيار العملية السياسية فقط لأن محصلات العملية السياسية وآثارها لا تطال العراقيين كافة بالسوء فقط بل تطال جيرانها جميعاً بما فيهم تركيا“، على حد تعبيره.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً