قال برايس إن اجتماعاً آخر عُقد الثلاثاء مع ممثلين من طالبان شارك فيه مسؤولون من الاتحاد الأوروبي إلى جانب مسؤولين أمريكيين (Stringer/Reuters)

قالت الولايات المتحدة إن اجتماعات الوفد الأمريكي مع ممثلي حركة طالبان الأفغانية في العاصمة القطرية الدوحة "كانت صادقة ومهنية وإيجابية".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، الثلاثاء، نيد برايس، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، حول اللقاءات المباشرة التي انطلقت السبت، وجمعت بين الوفد الأمريكي وممثلي طالبان بقطر لأول مرة منذ انسحاب الولايات المتحدة الكامل من أفغانستان.

وأضاف برايس قائلا: "اجتماعات الوفد الأمريكي مع ممثلي طالبان في الدوحة كانت صادقة ومهنية وإيجابية".

واعتبر متحدث الخارجية أن اللقاءات كانت عبارة عن "اجتماعات عمل"، مضيفاً: "تناولت خطر الإرهاب في أفغانستان، والمواطنين الأمريكيين، وعملية السماح للأفغان والأجانب الذين دعموا الولايات المتحدة بمغادرة البلاد".

كما أشار أن مسؤولين كباراً من المخابرات الأمريكية كانوا حاضرين أيضاً في الاجتماعات، رافضاً الإجابة على أسئلة حول ما إذا كانت طالبان ستتعاون مع الولايات المتحدة بخصوص تنظيم داعش-ولاية خراسان.

واستطرد المتحدث قائلاً: "ثمة مصلحة مشتركة هنا. تنظيم داعش-ولاية خراسان يمثل تهديداً للولايات المتحدة وشركائها وكذلك لطالبان".

وأضاف برايس أن "الوفد أوضح، مثلما نفعل باستمرار، أن الحكم على طالبان في نهاية المطاف لا يعتمد فقط على أقوالها وإنما يعتمد فقط على أفعالها".

وقال برايس إن اجتماعاً آخر عُقد اليوم الثلاثاء مع ممثلين من طالبان شارك فيه مسؤولون من الاتحاد الأوروبي إلى جانب مسؤولين أمريكيين.

ومنتصف أغسطس/آب الماضي، سيطرت طالبان على أفغانستان، بالتزامن مع مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي اكتملت بنهاية الشهر ذاته.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً