دشنت صحيفة واشنطن بوست حملة إعلانية لتكثيف الضغوط على النظام السعودي لكشف الحقائق المتعلقة بجريمة اغتيال خاشقجي بطريقة وحشية.

حملة واشنطن بوست للكشف عن الحقائق الكاملة حول جريمة مقتل خاشقجي
حملة واشنطن بوست للكشف عن الحقائق الكاملة حول جريمة مقتل خاشقجي (Others)

بدأت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية بإطلاق حملة إعلانية رقمية يوم الخميس بهدف تكثيف الضغوط على السلطات السعودية لتبيان الحقيقة الكاملة حول جريمة قتل الصحفي "جمال خاشقجي".

ونشر الموقع الرسمي للصحيفة فيديو ذُكر فيه "في الثاني من أكتوبر دخل الصحفي بعمود صحيفة "واشنطن بوست" القنصلية السعودية في إسطنبول حيث قُتل بوحشية، نطالب بالحقيقة" وأًرفقت بالفيديو صورة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وكان للصحيفة دور كبير في متابعة قضية خاشقجي منذ الأيام الأولى لاختفاء خاشقجي، من ثم الإعلان عن مقتله فيما بعد.

وتعد صحيفة واشنطن بوست من أضخم الصحف الأمريكية وكان لها دور رئيسي في كشف الحقائق الكاملة حول فضيحة "ووترجيت" أمام الرأي العام الأمريكي، التي كانت السبب وراء عزل الرئيس الأمريكي الأسبق في سبعينات القرن الماضي

المصدر: TRT عربي - وكالات