جنرال أمريكي: واشنطن ستواصل ضرباتها الجوية في أفغانستان إذا استمر هجوم طالبان (AA)

حذر قائد العمليات العسكرية الأمريكية في أفغانستان الأحد من كابل، بأن الولايات المتحدة ستواصل غاراتها الجوية دعماً للقوات الأفغانية إذا واصلت طالبان هجومها الذي تشنّه منذ أوائل مايو/أيار.

وقال الجنرال الأمريكي كينيث ماكينزي قائد القيادة الأمريكية الوسطى (سنتكوم): "لقد كثفت الولايات المتحدة غاراتها الجوية لدعم القوات الأفغانية في الأيام الأخيرة، ونحن على استعداد لمواصلة هذا المستوى العالي من الدعم في الأيام المقبلة إذا واصلت طالبان هجماتها".

وتشنّ طالبان منذ مطلع مايو/أيار هجوماً كاسحاً على القوات الأفغانية تمكنت خلاله من السيطرة على مناطق ريفية شاسعة، مغتنمة انسحاب القوات الدولية من أفغانستان الذي يُستكمل نهاية أغسطس/آب.

ولم تتمكن القوات الأفغانية من الصمود في وجه طالبان، ولم تعُد تسيطر إلا على عواصم الولايات والمحاور الرئيسية.

وأكّد الجنرال ماكينزي أنّ "حكومة أفغانستان ستخضع لاختبار قاسٍ في الأيام المقبلة، وتحاول حركة طالبان إضفاء الطابع الحتمي لحملتها. إنهم مخطئون (...)، إن انتصار طالبان ليس حتمياً".

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن أكد الجمعة للرئيس الأفغاني أشرف غني الدعم الدبلوماسي والإنساني الأمريكي لبلاده، وذلك مع خروج آخر القوات الأمريكية من أفغانستان.

وقال بيان للبيت الأبيض إن بايدن وغني اتفقا في اتصال هاتفي على أن "الهجوم الحالي لطالبان يتناقض مباشرة مع مطالبة الحركة بدعم التوصل إلى تسوية للصراع من خلال التفاوض".

وقال البيت الأبيض إنّ بايدن أبلغ غني بأنّ الولايات المتحدة ستواصل جهودها الدبلوماسية "لدعم التوصل إلى تسوية سياسية دائمة وعادلة".

وحدد بايدن 31 أغسطس/آب موعداً رسمياً لنهاية المهمة العسكرية الأمريكية في أفغانستان، مع تطلُّعه إلى الانسحاب من الصراع الذي بدأ بعد أن هاجم تنظيم القاعدة الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/أيلول 2001.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً