حذر بلينكن خلال مؤتمر صحافي أقيم في نيودلهي من أن تصبح أفغانستان "دولة منبوذة" (Jonathan Ernst/AP)

حذرت الولايات المتحدة الأربعاء من أن أفغانستان قد تصبح "دولة منبوذة" إذا استولت طالبان على السلطة بالقوة فيما رحبت الصين، منافستها الكبرى، بالحركة مقابل تعهدها بعدم استخدام البلاد كقاعدة لشنّ هجمات تستهدف أمن دول أخرى.

وعن استغلال طالبان انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) لتحقيق تقدم على الحكومة الأفغانية، تطرق وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى هذه المسألة خلال زيارة للهند.

وحذر بلينكن خلال مؤتمر صحافي أقيم في نيودلهي من أن تصبح "أفغانستان التي لا تحترم حقوق شعبها، أفغانستان التي ترتكب فظائع ضد شعبها، دولة منبوذة".

وتخشى الهند، الداعمة القوية للحكومة الأفغانية، أن توفر عودة طالبان إلى السلطة ملاذاً لجماعات معارضة.

وأضاف بلينكن "تقول طالبان إنها تريد اعترافاً دولياً، الاستيلاء على السلطة بالقوة وانتهاك حقوق شعوبها ليست الطريقة الصحيحة لتحقيق ذلك".

وتزامن هذا التحذير مع لقاء وفد من طالبان وزير الخارجية الصيني وانغ يي في تيانجين (شمال الصين).

ويتقاسم البلدان حدوداً بطول 76 كيلومتراً، عبارة عن مرتفعات شاهقة لا تتخللها أي معابر حدودية. لكن الحدود التي تمتد بمحاذاة منطقة شينجيانغ ذات الأغلبية المسلمة، تشكّل مصدر قلق كبيراً لبكين التي تخشى أن يستخدم الأويغور أفغانستان كنقطة انطلاق لشن هجمات.

وبدأ وفد من طالبان الثلاثاء زيارة للصين تستمر يومين، وفق ما قال الناطق باسم الحركة محمّد نعيم لوكالة الصحافة الفرنسية في كابول.

وقال نعيم إن عناصر طالبان "أكدوا للصين أن الأراضي الأفغانية لن تُستخدم ضد أمن أي بلد كان".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً