رفعت القوات الأمريكية في العراق تأهُّبها إلى الدرجة القصوى، بعد تزايد احتمال تَعرُّضها لهجمات من قوات مدعومة من إيران، وذلك بعد تصاعد حدّة التوتر بين طهران وواشنطن على خلفية بدء تنفيذ العقوبات وتزايد الحشد العسكري الأمريكي في المنطقة.

الجيش الأمريكي في العراق يرفع حالة التأهب إلى الدرجة القصوى
الجيش الأمريكي في العراق يرفع حالة التأهب إلى الدرجة القصوى (AA)

قال الجيش الأمريكي، الثلاثاء، إن في العراق تهديدات وشيكة محتملة للقوات الأمريكية هناك، التي صارت الآن في حالة تأهب قصوى، مؤكداً المخاوف من قوات تدعمها إيران في المنطقة.

جاء ذلك في بيان صادر عن الكابتن بيل أوربان، وهو متحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأمريكي، أثناء توضيحه لتصريحات مناقضة لجنرال بريطاني في وقت سابق الثلاثاء.

وشدد أوربان على أن البعثة الأمريكية "في حالة تأهب قصوى الآن، ونواصل المراقبة من كثب لأي تهديدات حقيقية أو محتملة وشيكة للقوات الأمريكية في العراق".

وكان مسؤول بريطاني رفيع في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي بالعراق وسوريا، قد قال إنه "لا توجد زيادة في التهديد الصادر عن المليشيات المدعومة من إيران ضد قوات التحالف".

وخلال لقاء صحفي بوزارة الدفاع الأمريكية، الثلاثاء، قال الجنرال البريطاني كريس غيكا نائب قائد قوات التحالف للتخطيط الاستراتيجي والمعلومات: "لا توجد زيادة في التهديدات من القوات التي تدعمها إيران في العراق وسوريا".

وأضاف: "نحن على علم بوجودها بشكل واضح، ونراقبها إلى جانب مجموعة كاملة من الآخرين، لأن هذه هي البيئة التي نوجَد فيها".

تصريحات غيكا جاءت رداً على تقارير ترددت مؤخراً نقلاً عن مسؤولين أمريكيين لم يُكشَف عنهم، أشاروا إلى تهديدات متزايدة من القوى المدعومة من إيران ضدّ القوات الأمريكية في الشرق الأوسط بما في ذلك العراق وسوريا.

المصدر: TRT عربي - وكالات