واشنطن تحمّل روسيا وبيلاروسيا مسؤولية أزمة اللاجئين (Reuters)
تابعنا

حمّل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن روسيا وبيلاروسيا مسؤولية أزمة اللاجئين على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا.

جاء ذلك في بيان نشره متحدث الخارجية الأمريكية نيد برايس الاثنين حول الاتصال الهاتفي بين بلينكن ونظيره البولندي زبيغنيو راو.

وحسب البيان أوضح بلينكن أن الولايات المتحدة حملت علانية مسؤولية أزمة اللاجئين على الحدود البولندية-البيلاروسية للرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو وروسيا.

وأضاف: "في الوقت الذي تهدد فيه تصرفات نظام لوكاشينكو الأمن في المنطقة وتغذي التفرقة، تصرف أيضاً الانتباه عن خطوات روسيا على الحدود الأوكرانية".

وحذر بلينكن من زيادة العقوبات الغربية على بيلاروسيا وروسيا بسبب استخدام مينسك للاجئين لمصالح خاصة.

العراق يعيد مهاجريه

في سياق متصل أعلن المتحدّث باسم الخارجية العراقية أحمد الصحاف للقناة العراقية الرسمية أن العراق سيسير أول رحلة لإعادة مهاجرين عراقيين عالقين على الحدود في بيلاروسيا في 18 نوفمبر/تشرين الثاني.

وأوضح في تصريح للقناة العراقية الرسمية ليل الأحد أن "العراق سيسير رحلة أولى للراغبين بالعودة الطوعية يوم 18 من الشهر الجاري ونحن مع العودة الطوعية".

وذكر المتحدّث أن الخارجية "رصدت تسجيل 571 عراقياً في مقاطعتين ضمن 8 مخيمات" على الحدود في بيلاروسيا، من دون أن يحدّد ما إذا كانت الرحلة ستشمل الـ571 جميعهم، "مضيفاً أنه لا يمكن إحصاء الأعداد كاملة لأن الشريط الحدودي يمتد 680 كلم ويوجد إعراض عن العودة لدى البعض".

وأكّد لوكالة الصحافة الفرنسية الجمعة "بدء تسجيل الراغبين بالعودة الطوعية" استعداداً "لاكتمال الأعداد الخاصة برحلة ستتوجه من مينسك إلى العراق خلال الأيام القليلة القادمة".

وقال حينها إن العراق "على استعداد تام وكامل لإجراء أكثر من رحلة".

وعلّق العراق "حتى إشعار آخر" منذ الخامس من أغسطس/آب الرحلات بين بغداد ومينسك، باستثناء تلك التي أعدّت لإعادة المهاجرين. وأعيد حينها "نحو ألف شخص"، وفق ما أفاد المتحدث باسم الخطوط العراقية حسين جليل وكالة فرانس برس.

ووقف العراق كذلك "البراءة القنصلية للقنصل الفخري لبيلاروسيا بشكل موقت"، وفق الخارجية.

وقال الصحاف إن "وزارة الخارجية اتخذت حزمة من الإجراءات لمتابعة الوضع الإنساني للعراقيين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا".

من جانبها قالت شركة بيلافيا للطيران من روسيا البيضاء إنها لن تسمح لمواطني أفغانستان والعراق وسوريا واليمن بركوب رحلات جوية من دبي بناء على طلب الإمارات.

في الأثناء من المقرر أن يزور نائب رئيسة المفوضية الأوروبية مارغاراتيس شيناس بغداد الاثنين لمناقشة أزمة المهاجرين.

والثنين الماضي حاول العديد من طالبي اللجوء عبور الحدود لدخول بولندا من بيلاروسيا، حيث يوجد حالياً نحو 4000 طالب لجوء على حدود البلدين، حسب وكالة الأنباء البولندية.

ويتهم الاتحاد الأوروبي لوكاشينكو بتنسيق وصول موجة المهاجرين إلى الجانب الشرقي من التكتل، وذلك رداً على العقوبات الأوروبية التي فرضت على بلاده بعد "القمع الوحشي" الذي مارسه نظامه بحق المعارضة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً