متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية يعرب عن قلق بلاده بشأن "انتماءات وسجلات" أشخاص اختارتهم طالبان لشغل مناصب حكومية (AP)

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان الثلاثاء، إن الولايات المتحدة قلقة بشأن "انتماءات وسجلات" بعض الأشخاص الذين اختارتهم حركة طالبان لشغل مناصب مهمة في الحكومة الأفغانية الجديدة.

وقال البيان: "نكرر أيضاً توقعاتنا الواضحة بأن تضمن طالبان عدم استخدام الأراضي الأفغانية لتهديد أي دولة أخرى، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية لدعم الشعب الأفغاني".

والثلاثاء أعلنت حركة "طالبان" تشكيلة وزارية تضم إجمالاً 33 شخصاً، لتكون حكومة تصريف أعمال في أفغانستان.

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد إنه تم تعيين محمد حسن آخوند رئيساً لحكومة تصريف الأعمال، بحسب قناة "طلوع نيوز" المحلية.

وأضاف أنه تم أيضاً تعيين نائبين لرئيس الحكومة، ووزراء بالوكالة.

ووفق التشكيلة الجديدة، فإن الملا برادار يشغل منصب النائب الأول لآخوند، ومولوي حنفي النائب الثاني.

وفي أغسطس/آب الماضي سيطرت حركة "طالبان" على أفغانستان بالكامل تقريباً، بما فيها العاصمة كابل، بالتوازي مع مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي اكتملت في 31 من الشهر ذاته.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً