قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشرق الأدنى ديفيد شينكر خلال زيارته السعودية، إن تركيز بلاده منصبٌّ على إنهاء الحرب في اليمن، مضيفاً "نحن نجري محادثات مع الحوثيين لمحاولة إيجاد حل للنزاع... يكون مقبولاً من الطرفين".

مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشرق الأدنى ديفيد شينكر خلال زيارته المملكة العربية السعودية
مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشرق الأدنى ديفيد شينكر خلال زيارته المملكة العربية السعودية (AFP)

أعلن مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشرق الأدنى ديفيد شينكر خلال زيارة السعودية الخميس، أنّ واشنطن تجري محادثات مع جماعة الحوثي بهدف إيجاد حل "مقبول من الطرفين" للنزاع اليمني.

وأوضح شينكر في تصريح للصحفيين في مدينة الخرج جنوب الرياض أن "تركيزنا منصبٌّ على إنهاء الحرب في اليمن ونحن نجري محادثات مع الحوثيين لمحاولة إيجاد حل للنزاع متفاوض عليه يكون مقبولاً من الطرفين".

وأضاف قائلاً "نحن نعمل مع المبعوث الأممي مارتن غريفيث، ونقيم اتصالات مع شركائنا السعوديين".

وهذه المرة الأولى التي يعلن فيها مسؤول في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن محادثات مع المتمردين المقرّبين من إيران.

ومنذ 2014، يشهد اليمن حرباً بين المتمرّدين الحوثيين المقرّبين من إيران والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي، وقد تصاعدت حدّة المعارك في مارس/آذار 2015 مع تدخّل السعودية على رأس تحالف عسكري دعماً للقوات الحكومية.

وأوقعت الحرب حوالى 10 آلاف قتيل وأكثر من 56 ألف جريح منذ 2015 حسب منظمة الصحة العالمية، غير أنّ عدداً من المسؤولين في المجال الإنساني يعتبرون أن الحصيلة الفعلية أعلى بكثير.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أفادت الأسبوع الماضي بأن الولايات المتحدة بصدد الإعداد لمحادثات مباشرة مع المتمردين لمحاولة وضع حد للحرب التي تسببت فيأكبر أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة.

المصدر: TRT عربي - وكالات