لن ترسل إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أي تمثيل دبلوماسي أو رسمي إلى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين في 2022 (Jeffrey Swinger/Reuters)
تابعنا

أعلنت الولايات المتحدة الاثنين مقاطعتها الدبلوماسية لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2022 في بكين مبررة ذلك بوجود انتهاكات لحقوق الإنسان، لكن القرار لن يمنع الرياضيين الأمريكيين من المشاركة في المسابقات.

وقالت الناطقة باسم البيت الأبيض جين ساكي: "لن ترسل إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أي تمثيل دبلوماسي أو رسمي إلى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين في 2022 والدورة البارالمبية نظراً إلى مواصلة جمهورية الصين الشعبية الإبادة والجرائم ضدّ الإنسانية في شينجيانغ والانتهاكات الأخرى لحقوق الإنسان".

وأضافت: "يحظى الرياضيون في الفريق الأمريكي بكامل دعمنا. سنساندهم بالكامل وسنشجعهم" من الولايات المتحدة.

وستصبح العاصمة الصينية أول مدينة تستضيف الألعاب الشتوية والصيفية عندما تنظم الحدث الرياضي الكبير بين الرابع و20 فبراير/شباط لكن الاحتجاجات ودعوات المقاطعة لم تتوقف بسبب سجّل الصين في مجال حقوق الإنسان والتي أفسدت استعداداتها لاستضافة الأولمبياد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً