فرضت وزارة الخزانة الأمريكية الخميس، عقوبات على منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ورئيسها علي أكبر صالحي، وقال المبعوث الأمريكي المعني بشؤون إيران برايان هوك، إن الوكالة الذرية الإيرانية "لعبت دوراً في انتهاك التعهدات النووية".

وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ورئيسها علي أكبر صالحي
وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ورئيسها علي أكبر صالحي (Reuters)

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية الخميس، عقوبات على منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ورئيسها علي أكبر صالحي.

وجاء في بيان للوزارة نُشر على موقعها الإلكتروني، أن المنظمة الإيرانية ورئيسها أُدرِجَا في القائمة السوداء التابعة لمكتب مراقبة الأصول الأجنبية المعروف اختصاراً بـ"أوفاك".

وقال برايان هوك، المبعوث الأمريكي المعني بشؤون إيران، إن الوكالة الذرية الإيرانية "لعبت دوراً في انتهاك التعهدات النووية".

وأضاف في مؤتمر صحفي أن "إيران تجاوزت الحدود بشأن مستويات تخصيب اليورانيوم".

ولفت إلى أن تفعيل آلية "فض النزاع" المدرجة ضمن الاتفاق النووي مع الدول الكبرى "يعكس نفاد صبر المجتمع الدولي إزاء التهديدات الإيرانية".

وفي 5 يناير/كانون الثاني أعلنت إيران تعليق جميع تعهداتها في إطار الاتفاق النووي، على خلفية مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري قاسم سليماني، في غارة أمريكية بالعراق.

وفي منتصف الشهر ذاته أعلن قادة بريطانيا وفرنسا وألمانيا، تفعيلهم آلية فضّ النزاع المدرجة ضمن الاتفاق النووي مع إيران، على خلفية "فشل" طهران في احترام التزاماتها بموجب الاتفاق.

و"آلية فض النزاع" هي أحد الإجراءات التي يمكن لأحد أطراف الاتفاق النووي اللجوء إليها لمعالجة مشكلة تَخلُّف الطرف الآخر عن التزاماته، وفي حال تعذر ذلك فإن الأمر قد يصل إلى إعادة الملف لمجلس الأمن الدولي، وإمكانية فرض عقوبات مجدداً.

و في وقت سابق أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أنهم سيخرجون من معاهدة "عدم انتشار الأسلحة النووية" إذا نُقِلَت قضية بلاده إلى مجلس الأمن.

المصدر: TRT عربي - وكالات